انســــان
عدد الضغطات : 12,237
الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 8,810(انسان) الجمعية الخيرية لرعاية الايتام
عدد الضغطات : 12,299استمع إلى القرآن الكريم
عدد الضغطات : 7,658

   
العودة   شبكة القناص - الموقع الرسمي للاعب ياسر القحطاني > المنتديات العامة > المجلــــــس
   

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2008, 02:28 AM   #1
قلم المجلس النشيط
 
الصورة الرمزية ابو نجوى السهلي
 
Thumbs up بعض الرقصات الشعبيه في المملكه العربيه السعوديه


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



( مدخل )


في بلادنا المملكه العربيه السعوديه رقصات شعبيه كثيره , ولذالك سوف اتطرق في هذا الموضع على بعض الرقصات الشعبيه في المملكه




( منطقه الشمال )



منطقه الشمال تمتاز بعده الوان شعبيه وهي الدحه , والسامري او الهجيني , والدبكه


( فــن الدحــــه )
يعود تسمية «الدحة» بهذا الاسم للهمهمة الصادرة من المشاركين بها حيث تتم عملية الشهيق والزفير وبصوت مرتفع فتشبه تلك الأصوات الغليظة كلمة دح.. دح.
يقف المشاركون في الدحة على شكل صفين متقابلين وهم يرتدون الثياب البيضاء وعليها الزبون الأبيض ويعلق على الصدر «المجند» والمصنوع من الجلد وفي جرابه يوضع المسدس وعلى الرأس يضع الرجل الشماغ والطاقية والعقال، ويقف بجوار كل صف شاعره ويسمى بلهجة أهل الشمال «القصاد» والذي يلعب دورا رئيسياً في الرقصة حيث يفتتح الدحة بإلقاء أو ارتجال الأبيات الشعرية فلا يلبث أن يجاوبه شاعر الصف الثاني وتستمر المساجلة الشعرية بين الشاعرين ويكرر أبيات كل شاعر رجال صفه الذين يقفون بمحاذاته.
وعند استجابة المشاركين تبدأ عمليات الدح الصادرة من التنفس يزاملها التصفيق باليدين مع الضرب بشدة بالقدم على الأرض.
وجرت العادة في هذا اللون بأن لا يصاحبه أي إيقاع بل يكتفي بالتوقيع الصادر من القدم والتصفيق بالكفين مع ترجيع الصوت الصادر من عملية التنفس.
من هذا اللون هذه الأبيات:
يا لحو لباس الشاش
أكتبن عند فراش
يا خدمة بلا معاش



( فــــــن الهجـــيني او السامـــري )

كما لا ننسى أن نتحدث عن لون آخر من الألوان الشعبية في الشمال وهو «الهجيني» والذي ارتبط بحياة البادية حيث رعي الإبل وهذا النوع من الغناء الحر من ناحية الوزن ويمكن تأديته بدون مصاحبة أي آلة بل على صوت إيقاع مشي الإبل لذلك سمي «بالهجيني» اقتباساً من كلمة الهجن.
ولطبيعة الصحراء دور في نفسية البدوي حيث اتساع الأفق والجو النفسي الخلاب مما يجعل الشاعر يطلق لقريحته العنان ومن ذلك:
يامل قلب على ميهاف
متولع والقدم حافي
عليك يا أبو ثمان رهاف




( فــــــــن الدبـــــــــــكه )
الدبكة وهي رقصة فولكلورية تمارس غالباً في الاعراس وتتكون فرقة الدبكة من مجموعة لا تقل عن عشر أشخاص يدعون دبيكة وعازف اليرغول اوالشبابه والطبل. والدبكة هي رقصة شرقية جماعية معروفة في سورية، الأردن، لبنان، فلسطين والعراق وكذلك شمال السعودية، يصطف فيها الراقصون إما على شكل صف أو على شكل قوس أو دائرة، يكون الراقصون من الذكور أو الإناث، وتؤدى الرقصات إما معا أو كل على حدة.
يقود الرقصة أول الراقصين، وهو يحدد بشكل عام منحى الرقصة، ويقوم عادة بأداء حركات إضافية تظهر مهارته.
والدبكة تكون عبارة عن حركات بالارجل والضرب على الارض.




انواع الدبكــه :-

  • الكرادية أو الطيارة : وهي تتميز بالإيقاع السريع، فلا بد أن يكون من يزاولها يتمتع باللياقة وبحركة سريعة ويكون لديهم تجانس في الحركة مع أقرانهم.
  • دبكة الدلعونا : وهي ذات إيقاع متوسط، وأصبحت الدلعونا تُغنى بأغاني جديدة الكلمات لكن على نفس الإيقاع مع اختلاف في الكلمات،كأن نقول مثلا: على دلعونا ونضع أي كلمات نريدها بحسب المناسبة.
  • دبكة زريف الطول : ينتشر قيها المديح والتفتيش عن مناقب البنت الحلوة أو الفتى، أو المناقب الموجودة في البشر وهذه تستخدم للغزل في الأفراح والمناسبات الأخرى.
  • دبكة الدحيّة : تنتشر عند البدو وهي خاصة بهم، وفيها تسحيجات وتصدر أصوات قد لا يفهمها الأخرون

( منطقــه الجنــــــوب )

رقصة السيف والعرضة:
هي رقصة تؤدى في حركات سريعة،وتعتمد على إيقاعات الطبول، ولا تحتاج إلى مكان فسيح واسع للرقص، ويمكن أن تؤدىالرقصة في الساحة الموجودة داخل البيت، ولأنها تؤدى بطريقة المقابلة بين شخصينلفترة قصيرة، ثم يتقابل غيرهما، وهكذا حتى تنتهي المدة المحددة لهذه الرقصة، وهي لاتتعدى الساعة إلا ربع على الأكثر ورقصة السيف تؤدى في حركات صامتة أي بغيرأناشيد.
وفي رقصة العرضة يجتمع الناس لمشاهدة الرقصة في صفوف نصف دائرية وفيمنتصف الصف أو الصفوف يقف العازفون «المطبلون» يقرعون الطبول ويقوم اللاعبون بتشكيلصف أو صفين وبأيديهم السيوف أو الجنابي ثم يبدأون في الرقص مع مناقلة الأقدام وهمسائرون إلى الأمام في مسيرة منتظمة ويتقدمهم أحد المهرة في اللعبة لتوجيههمبالحركات المطلوبة. وهذه الرقصة عادة ما تقدم بعد صلاة العصر.

العزاوي :
هي رقصة رشيقة، وحركاتها سريعة، ولا يؤديها إلاالشباب فيما دون الثلاثين سنة لأنها تعتمد على مرونة عصب الشاب وقدرته على الرقص،ولأنها تؤدى على إيقاعات الطبول في صور مختلفة، فترى الشاب يرقص وهو قائم، ويرقصوهو منحنى الظهر، ويرقص وهو جالس على قدميه، والأطفال فيما دون الخامسة عشرةيؤدونها في رشاقة فائقة أما الكبار الذين تجاوزوا مرحلة الشباب فقد يؤدونها بدونرشاقة!! وفي تكلف يظهر في حركاتهم. ورقصة العزاوي لا أناشيد فيها.

الزيفة
وهي رقصة تؤدى في مكان فسيح خارج المدينة أوالقرية، ووقتها بعد صلاة العشاء إلى قبل الفجر، وتتكون من صفين متقابلين يتوسطهماأصحاب الطبول، ويقوم الشاعر الشعبي بالانتقال بين الصفين ليملي على اللاعبين شعرهلينشدوه بصوت مرتفع، كل صف على حده.

الطارق:
هونشيد يرفع به الرجل صوته بمصاحبة المزمار أو بدونه. ولكن ليس كل صوت يمكن أن يصلحلإنشاد الطارق، والطارق كالغناء يحتاج إلى الصوت الجميل، الذي يشنف آذان السامعفيطرب له، والطارق ليس له مناسبة محددة أو مكان مخصص، فهو عبارة عن ترويح للنفس،ويستطيع الإنسان أن ينشده في بيته بصوت منخفض حتى لا يزعج جاره أو ينشده مع مجموعةمن أصحابه بمصاحبة مزمار، ولكن خارج المدينة أو القرية. وهذا الشعر فيه شيء منالجناس.
الدِلع:
بكسر الدال.. هي رقصة سريعةالحركة وهي لا تؤدى إلا في حالة الانتقال من مكان لآخر، وتتمثل في أن يتقدم الشابالذي سيختن مثلاً «في حالة إن كانت الرقصة للختان» ومعه بعض الشبان ويحمل الشابالجنبية في يده في كل الرقصات، أما الباقون فيتخلفون وراءه في شكل صف طويل وإلا فيصفين ويسارعون للوصول إلى ميدان العرضة والأناشيد لرقصة الدلع إلا في حالة واحدةوهي بعد الانتهاء من وليمة «الختان» حيث تدق الطبول رقصة «الدلع» ويؤدون الرقصة ثميعود المدعوون إلى بيوتهم.
الدانة:
رقصة جماعيةتتميز بإيقاعها العنيف وسهولة أدائها لحناً ورقصاً وألحانها قد تصل إلى ثمانيةأنواع والواحدة منها تتكون من مقطعين كل مقطع ثلاثة أبيات يغني الشاعر المقطع الأوللكي يحفظه المشاركون في الرقصة بعد سكوت المشاركين في الرقصة أثناء أدائها أماالمقطع الثاني فيردده الشاعر فقط بعد سكوت المشاركين في الرقصة.
الكاسر:
لون غنائي بحري يؤدى من قبل مجموعة يستخدم فيهالملكد «هاوند» للطرق على صفائح معدنية ويستخدم أثناء بناء مسرح العرس ويكون الكاسرعصر يوم الزواج



( المنــطقه الــغربــيه )

يعود تاريخها لأيام الحكم الفاطمي بالحجاز
وازدهرت في أحياء ومحلات مدن الحجازالرئيسية
المدينة المنورة
مكة المكرمة
جدة المحروسة
وكان المزمار
وهو لون تصاحبه
أغاني الفخر والمديح والبطولة والفروسية
مسرحا لاستعراضالبطولات وتصفية الأحقاد.
إلا انه انتهى ليكون حفلا طربيا ملتصقا بالمناسباتالفلكلورية والاجتماعية .

طريقة المزمار
وتكون طريقة الرقصة على شكل صفينمتقابلين
وهم وقوف، وبأيديهم العصا (الشون)
وفي وسط الحلبة توقد نار يدورحولها الراقصون
وتمتد فيه الأيادي بالعصا في شكل متناغم
مع الايقاعات السريعة
وتلزم الرقصة بلباس محدد
وهو الثوب والعمامة الحجازية الألفي -البرتقاليةاللون-
ويوضع على الكتف المصنف اليماني أو الحلبي
والحزام البقشة العريض علىالوسط
يصاحب لعب المزمار ايقاعات لآلات شعبية حجازية
مثل
العلبة وهيمزهر جلدي باطار خشبي كبير دائري
يوقع عليه العازف بكلتا يديه وهوجالس
والمرد وهو دف كبير
والنقرزان، وهي طبلة مجوفة من الصفيح تضرب بعصاتينرشيقتين
والصدم وهو دف مستطيل الشكل.

كما يصاحب المزمار غناء معروفبالزومال
ويكون غالبا مصحوبا بأهزوجة

حبا حبا باللي جا ** ويامرحباباللي جا

ومن نماذج أهازيج رقصة المزمار

يا ليه جماله ** ودّوني جدة

ومن ِأشهر راقصي المزمار:

في المدينة المنورة

بادي كعكي رحمه الله ،عبدالرحيم الأسطة، التاجوري، وليد الموشي، أحمد الشيناوي، رضا زيتوني ( من صف أهلالبلد)، وعبدالقادر برناوي، موسى مجبّي، عبدالسلام موسى ( من صف التكارنة)، وآخرينمن صف النخليين


في مكة المكرمة

سعيد الجبر، برتة، محمد الكحيلي ( من حارة المعابدة)، وعبدالرحمن كشميري، والسادة العلوانية ( من السليمانية)،وعبدالله سروجي وحسن نحاس وجميل بسيوني واحمد ناقرو وعبدالله باخذلق (شعب عامر)،والسيد حسن كلكل وصدقة حجي وصالح شعيب (النقا)، مرزوق قرارة، حمزة هرساني، حسنمنشي، فرج بتاوي (القرارة)، وعبدالله بصنوي، ومحمد بصراوي، وحامد شلبي، علي برقة،وسعيد عيسوي ( الشامية)، ومحمد إدريس (الشبيكة)، وبخيب نوري وأحمد المعلم (حارةالباب)، وعيسى فهيم وعمر باكولا وعبدالمؤمن جزار (جرول)، وسليمان بغدادي، ومحمودعشرة وأبو فروة ( جياد)، والقندهوري، درويش دوش، ومحمد عياد ( من القشاشية) ،وغيرهم الكثير ..


في جدة المحروسة


محمد ريحان، محمدقهوجي،علي فاضل عرب، سليمان حضري، اليابا عاشور، ومحمود باعيسى ( من حارة الشام)،ومدني عيد، ومحمد صالح عشماوي، ومحمد تكروني، وسعيد بن زقر، ومحمد حسن عشماوي ( منحارة المظلوم)، وصالح نوّار، وسليمان صعيدي، حسن شحاتة وصالح كبابجي وعبدالرزاق سقا ( من حارة اليمن) ، وصالح أبوطالب، وعبدالقادر أمير، وأحمد امام، ومحمد أبوصفية ( من حارة البحر



( المنطقه الوسطى نجد )

العرضة النجدية هي نتاج تطور لعادة عربية قديمة عرفها العرب منذ الجاهلية في حالة الحرب، رغم عدم وجود نصوص في التراث العربي القديم، يمكن من خلالها الربط بينها وبين واقع العرضة التي تعرف اليوم، إلا أن الملاحظ وبكل وضوح، أن أركان العرضة الأساسية كانت ملازمة للحرب منذ الجاهلية، فالطبول تقرع منذ القدم في الحرب، والسيف يحمل، والشعر الحماسي عنصر أساسي من عناصر الحرب. وتعد العرضة النجدية ـ وكما هو معروف ـ فناً حربياً كان يؤديه أهالي نجد بعد الانتصار في المعارك، وذلك قبل توحيد أجزاء البلاد عندما كانت الحروب سائدة في الجزيرة العربية. ومن مستلزمات هذا اللون من الفن الرايةوالسيوفوالبنادق لمنشدي قصائد الحرب، بينما هنالك مجموعة من حملة الطبول، يضربون عليها بايقاع جميل متوافق مع انشاد الصفوف، ويطلق على أصحاب الطبول الذين يقفون في الخلف طبول التخمير، أما الذين في الوسط، فهم الذين يؤدون رقصات خاصة لطبول الاركاب، كما يوجد بالوسط حامل البيرق (العلم). وتقام في وقتنا الحاضرالعرضة النجدية في مواسم الأعياد والأفراح.
بالنظر إلى طريقة أداء العرضة السعودية فإننا نجد أنه يغلب عليها أداء الكورال الذي يكرر أبياتا معينة ثم تليها الرقصة التي عادة ما تكون عبارة عن رفع للسيف وتمايل جهة اليمين أو جهة اليسار مع التقدم لعدد من الخطوات إلى الأمام. ويكون عادة المنشدون في صف واحد وتستخدم فيها أنواع مختلفة من الطبول يطلق على الكبيرة منها اسم طبول التخمير، والصغيرة طبول التثليث التي اكتشفت مع العرضة السعودية في نفس الوقت بهدف رفع المعنويات، وكذلك لاستعراض القوة قبل الخروج إلى الحروب. وعندما اكتشف المحاربون أن الأصوات لا تكفي لأداء الغرض تم وبالعودة إلى الأزياء التي تستخدم في العرضة النجدية ادخال عنصر الإبهار الجمالي في تشكيلات هذه الرقصة، لذا فقد اهتم الراقص بإظهار الأسلحة وأدوات الحرب والقتال طوال هذه الرقصة، إضافة إلى وجود زي خاص يستخدم فيها وهو زي فضفاض واسع يسمح بسهولة الحركة للراقصين. ويصنع من قماش أبيض اللون خفيف حتى يتلاءم مع الطبيعة المحيطة التي تؤثر فيها عوامل الطقس، ويرتدى عادة فوق هذه القطعة قطيفة سوداء تسمى القرملية وتكون أحيانا ذات أكمام طويلة وتلبس مع الشماغوالغترةوالعقال. ومن المستبعد أن تتم العرضة دون حضور السيف الذي يعتبر عماد الرقصة. ويلبس الراقص في الوقت الحاضر (محزماً) وهو عبارة عن (جله) يوضع بشكل متقاطع وكان قديما ذا أهمية في وضع الرصاص للبنادق. وكان يتم تسخين طبول التخمير أو طبول التثليث تحت الشمس أو تحت نار هادئة.
ومن أشهرها: "نحمد الله جات على ما نتمنى .. من وليّ العرش جزل الوهايب" بهذه الكلمات يردد السعوديون هذا البيت جماعياً مغنّى ومطعّم بأصوات الطبول ولمعان السيوف في كل احتفالاتهم الوطنية وغير الوطنية. ويشكل هذا البيت واحداً من أبرز سمات الثقافة النجدية السعودية حيث يأتي مطلعاً للعرضة النجدية الشهيرة، وهي أشبه بالرقصة الرسمية للبلاد ، والحاضرة الدائمة في كل المناسبات، يشارك بها الملك والأمراء والمواطنون، رقصاً بالسيوف وعلى أصوات الطبول، ويجدون فيها تعبيراً عن الفرح والسلام.
ويشتهر أهل الدرعية باتقان هذا الفن



( المنــــطقه الشــرقيه )
فن الينبعاوي :
وهذا الفن يشبه الفن الكويتي المشهور الخاص بالبحارة(هوو مال), وتشتمل أدواته على :
السمسية والعود والعلبة والدربكة و هو فن جميل يحكي لنا حياة البحارة الذين صادفتهم أمور في رحلاتهم
ويؤلفون أشعارا عليها ثم يغنونها ويلحقون الأدوات االسابقة معها ومن أشهر أغاني الينبعاوي :
كيف العمل
وهناك غيرها : كالتقاطيف والجلسات و الصهبة والعجل وهذه فنون تحكي جمال العرضات الحجازية


( مخرج )



هذي بعظ الرقصات الشعبيه الي حبيت ان اوظح للجميع عن بعظ الرقصات التي تشتهر بها مناطق المملكه وشكرا لكم .

التوقيع:
.
أعزف حزني بــ || إِيْقَـاعٍ هـَــادِئْ || ~
.
ابو نجوى السهلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2008, 02:42 AM   #2
قناص جديد
 
افتراضي رد: بعض الرقصات الشعبيه في المملكه العربيه السعوديه

موزوع راائع

خيووو

التوقيع:
دلوعة أهلها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2008, 01:03 AM   #3
قلم واعد
 
افتراضي رد: بعض الرقصات الشعبيه في المملكه العربيه السعوديه

ثقافه رائعه جدا
شكرا على اعطائنا فرصه الوقوف عليها
متميز ابو نجوى
عساك ع القوه

التوقيع:
.


.


حتى لا اكون مختلف
HAMZAH غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:33 PM.

Designed by: BAA
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi