انســــان
عدد الضغطات : 12,238
الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 8,811(انسان) الجمعية الخيرية لرعاية الايتام
عدد الضغطات : 12,299استمع إلى القرآن الكريم
عدد الضغطات : 7,658

   
العودة   شبكة القناص - الموقع الرسمي للاعب ياسر القحطاني > أرشيف القناص > أرشيف أخبار الصحف
   

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2013, 06:18 AM   #1
اللجنة الإخبارية
 
الصورة الرمزية اللجنة الإخبارية
 
افتراضي أخبار الزعيم الملكي ليوم الأربعاء 29 / 5 / 1434 هـ من الصُحف




إعدآد :: جمالي اناني
تصميم :: sultanh


فريق الميدان قهر بطل إيران في طهران
ردوها الأبطال.. رجال الهلال


كتب - أحمد العجلان:
جدد الهلال آماله في بلوغ المرحلة الثانية من دوري ابطال لآسيا بعد فوزه الثمين على مضيفه الاستقلال الايراني بهدف نجم وسطه نواف العابد في المباراة التي جمعت الفريقين امس في ملعب آزادي بطهران وسط حضور أكثر من 80,000 ايراني .. ورفع الهلال بهذا الفوز رصيده إلى 6 نقاط متعادلا مع العين الإماراتي الذي خسر من الريان القطري 1-2 وعلى بعد نقطة واحدة خلف المتصدر الاستقلال, في حين بقي ريان قطر أخيرا بـ 4 نقاط .

وفي الدمام انعش الاتفاق آماله بفوزه العريض على ضيفه الشباب الإماراتي بـ 4 اهداف لهدف رافعا رصيده إلى 4 نقاط.

عاد فريق الهلال إلى أرض الوطن بثلاث نقاط هامة من أمام بطل إيران الاستقلال بعد أن نجح الزعيم في فرض شخصيته وإعادة هيبته من على ملعب أزادي في طهران ومن أمام حوالي 80 ألف مشجع دعموا صاحب الأرض ولكن الفريق الأزرق حقق المهم والأهم بعودة روح لاعبيه العالية وتحقيق النقاط الثلاث بعد أن سجل الهلال هدفا في الدقيقة 34 من المباراة عبر أحد نجوم المباراة نواف العابد ليحافظ الزعيم على تقدمه حتى نهاية المباراة.

بدأ الشوط الأول دون ملامح واضحة لنوايا الفريقين على اعتبار أن الخطورة غابت عن المرميين خلال العشرين دقيقة الأولى، وإن كانت قد حضرت فرصة خطرة للعابد عند الدقيقة 14 بعد تمريرة طويلة من أوزيا صدها الحارس في جسم العابد الذي كانت الكرة أسرع منه إلى الخارج قبل التسديد في المرمى الخالي.

ويستمر الأداء بنفس الرتم خلال النصف ساعة الأولى بلا خطورة واضحة وإن كانت الكرات الهلالية تتميز بسرعة الارتداد، ولكن دون إيصالها للمهاجمين بطريقة سليمة أو في موقع خطير.

العابد يهز الاستقلال

ومن خطأ لصالح الاستقلال لكرة مرتدة للهلال تصل لسالم الدوسري على الجهة اليمنى يمررها للقحطاني داخل المنطقة ينقض عليه اثنان من مدافعي الاستقلال يسددها أحدهم وترتطم بزميله وتصل للعابد المواجه للمرمى من جهة اليمين يسددها قوية في سقف المرمى هدفا هلاليا أول في الدقيقة 34.

وبعد ذلك يحاول الاستقلال العودة، ومن كرة عرضية يتدخل السديري في الدقيقة 37 ولكن يتعرض لمخاشنة المدافع أمير حسين الذي حصل على ورقة صفراء وإصابة للسديري الذي عاد للعب بعد العلاج.

ويستمر اللعب محاولات إيرانية وسط غياب للخطورة في ظل يقظة لاعبي الهلال مع ارتداد هلالي سريع دون التسجيل بسبب عدم إيصال الكرات للمهاجمين بشكل سليم بالإضافة إلى تراجع ويسلي بشكل مستمر لمنتصف الملعب .

وتحضر مع آخر دقيقة في الشوط من ضربة ركنية كرة خطرة للاستقلال عندما صد السديري الكرة العرضية وترتطم في أحد زملائه وتعود للمهاجم الإيراني الذي سددها خلفية ولكنها بجانب القائم.. لينتهي هذا الشوط بتقدم الهلال بهدف نواف العابد. مع بداية الشوط الثاني يدخل مدرب الاستقلال هاشم بيك زاده لتفعيل خط المقدمة بحثا عن معادلة الهلال في حين ان الفريق الأزرق لم يجر أي تغيير..

وحضرت خطورة الاستقلال في الدقيقة 56 من ضربة ركنية نفذت بشكل جيد سددها المهاجم الإيراني بشكل رائع ولكن دفاع الهلال يصدها قبل وصولها المرمى..

ويعود الهلال بكرة خطرة من هجمة قادها ويسلي تخطى أكثر من لاعب ومرر للفرج الذي حولها للمندفع البيشي ويسددها الأخير فوق العارضة عند الدقيقة 60 ..

ويعود الهلال من جديد ويسجل الخطورة عند الدقيقة 64 بتسديدة قوية من ياسر الشهراني بقدمه اليمنى يخلصها الحارس لركلة ركنية نفذها العابد على دفعتين من سالم يمررها الأول لياسر القحطاني الذي هيأ نفسه وسددها قوية فوق العارضة.

وتحضر أخطر الكرات المرتدة للهلال عند الدقيقة 67 حيث قطع العابد كرة من لاعبي الاستقلال ومررها سريعة لويسلي لينطلق في مرتدة ثلاثة مهاجمين في مواجهة مدافعين اثنين يتم تمريرها للمنفرد الشهراني الذي سددها برعونه فوق العارضة.

ويواصل الاستقلال اندفاعه وسط مرتدات سريعة للهلال ويتعرض سالم الدوسري لمخاشنة من فيرزادا قادري ويمنحه الحكم بطاقة صفراء.. ويغير مدرب الاستقلال بدخول أكبربور بدلا من قادري.. ويحصل أكبر بور على بطاقة صفراء بعد دخوله بطريقة غير رياضية على العابد.. ويقاتل سالم الدوسري في كرة بالمنطقة اليمنى ويتخطى أكثر من لاعب ويمرر عرضية لويسلي سددها وصدها الحارس لركنية عند الدقيقة 79 .

وبعد ذلك يجري زلاتكو تغييره الأول بدخول الكوري يو بدلا من ياسرا لقحطاني عند الدقيقة 81 .

ويبذل يونج بيو مجهودا ومهارة رائعة ويتعرض للعرقلة على خط الـ18 من أمير حسين ولكن دون أن يمنحه الحكم ورقة صفراء ثانية تستوجب الطرد.. ويسدد الخطأ ويسلي في حائط الصد.

ويغير مدرب الهلال بدخول محمد مسعد في الدقيقة 88 بدلا من سالم الدوسري. وكاد الاستقلال أن يدرك التعادل بعد هجمة منسقة تلعب عرضية ويتدخل السديري ولكن رأس المهاجم الإيراني تسبق الحارس ولكن الكرة بجانب القائم؛ لتكون هذه آخر فرص المباراة ويطلق الحكم صافرته بفوز الهلال بهدف دون رد.

من المباراة

- حكم المباراة السنغافوري كان أقل من المباراة وتغاضى كثيرا عن خشونة الإيرانيين.

- الحكم أوقف المباراة عند الدقيقة 77 بسبب الألعاب النارية والمقذوفات التي وجهها الجمهور للاعبي الهلال.

- حصل على بطاقات صفراء من الهلال سالم الدوسري وسلطان البيشي .

- لاعبو الهلال قدموا اداء مميزا وفرطوا في عدد من الفرص في الشوط الثاني كانت من الممكن أن تخفف الضغط العصبي على اللاعبين .

- بذلك يرتفع رصيد الهلال لست نقاط ويتوقف الاستقلال عند الـ7 نقاط لتشتعل المنافسة في المجموعة. - الهلال قدم مباراة كبيرة وأعاد الكثير من شخصيته وهيبته في المباراة وبرز من الفريق الأزرق العابد وسالم والشهراني وسلمان وجوستافو .

- في لقاء الأمس ألحق الهلال الخسارة الأولى لفريق الاستقلال في هذه البطولة.

رباعية اتفاقية تُعيد لفارس الدهناء هيبته

الدمام – ياسر الهزيم

جدد فريق الاتفاق آماله في المنافسة على بطاقتي التأهل للمجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا بعد فوزه الكبير والمستحق على ضيفه فريق الشباب الإماراتي بأربعة أهداف لهدف في المباراة التي جمعتهم مساء أمس على أرض ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام ضمن الجولة الرابعة للبطولة ورافعا رصيده إلى أربع نقاط سجل أهداف الاتفاق اللاعبين صالح بشير هدفين في الدقائق ( 16 – 71 ) ويحي الشهري ( 42 ) ويوسف السالم ( 80 ) فيما سجل هدف الشباب الإماراتي اللاعب أدغار برنو في الدقيقة ( 51 ) وشهدت المباراة طرد لاعب الشباب الإماراتي داسيلفا في الدقيقة 56.

العين يتعثر بالريان

انعش الريان القطري حظوظه مجددا في المنافسة على احدى بطاقتي التأهل للدور التالي من دوري أبطال آسيا اثر الفوز الثمين الذي حققه على العين الإماراتي بملعب احمد بن علي بهدفين لهدف ضمن منافسات

الجولة الرابعة من المجموعة الرابعة. ارتفع رصيد الريان إلى 4 نقاط ، في حين تجمد رصيد العين عند النقطة السادسة، وفي مباراة أخرى تعادل باختاكور الأوزبكي مع نظيره اللخويا القطري بهدفين لكلا الفريقين.

قال إن المباراة افتقدت وجود مراقب يتصدى للتجاوزات.. رئيس الهلال لـ(الجزيرة):
إنه الهلال الذي يقهر الظروف والتحكيم ولا يرضى بغير القمة





كتب - فيصل المطرفي:
شدد رئيس نادي الهلال الامير عبدالرحمن بن مساعد أن الهلال أكد أفضليته وتفوقه على الاستقلال مساء أمس مبينا أن نتيجة مباراة الذهاب لا تعكس مجريات اللقاء.. وأضاف في حديثه لـ(الجزيرة) : « نحمد الله على الفوز المهم.. وأشكر اللاعبين والجهازين الفني والاداري على مجهودهم الكبير والملموس .. كان الهلال في مباراة البارحة مسيطرا بشكل كبير وتحصلنا على فرص محققة، وكان بالإمكان حسم المباراة مبكرا، ولكن الأهم تحقق بالظفر بثلاث نقاط أعادتنا للمنافسة».

وتابع سموه: «المجموعة بعد فوزنا وانتصار الريان على العين باتت غامضة وزادت قوة المنافسة لان امر الترشح متاح لجميع الفرق الاربعة.. وعلينا عمل كبير سنبذله للتأهل بالتركيز في المباراتين المتبقيتين التي لو وفقنا فيها وكسبناها سنضمن التاهل لدور الـ16». وأبدى الرئيس الهلالي امتعاضه مما حدث اثناء المباراة من تجاوزات واستفزازات تحت انظار مراقب المباراة وحكم المباراة.. وقال: « لو كان هناك مراقب قوي ومحايد او حكم مباراة قوي لاوقف المباراة ورفض استكمالها لان ماحدث لاعلاقة له بالرياضة، وكان هناك خطر على اللاعبين وافراد البعثة والجميع شاهدها عبر الشاشة.. اضافة لذلك كان حكم المباراة متحاملا على الهلال في كثير من قراراته وكان ابرزها الخطا الذي ارتكبه مدافع الاستقلال لصالح الكوري بيونج وكان يستحق عليه بطاقه صفراء ثانية وطرده، ولكن لم يمنحه الحكم بطاقة علاوة على تمديده للوقت البدل الضائع بطريقة غريبة جدا»

الزعيم قهر أكثر من 83 ألف إيراني في استاد ازادي بانتصار ثمين
الهلاليون رصدوا كل التجاوزات الإيرانية بالفيديو لتزويد المعنيين بها



كتب - فيصل المطرفي:
تعرض الفريق الهلالي خلال مباراة البارحة أمام الاستقلال الإيراني للعديد من الاستفزازات والتجاوزات من الجماهير الايرانية امام مرأى مراقب المباراة واعضاء الاتحاد الاسيوي وطاقم التحكيم وكانت تتركز حول رمي الالعاب النارية، وبعض المقذوفات على دكة البدلاء الهلالية وهو الأمر الذي اغضب الجهازين الفني والاداري بالهلال واشتكوا منه غير مرة.. وكانت تلك الاستفزازات والتجاوزات امتدادا لما تعرضت له البعثة منذ وصولها لمطار طهران ظهر الاثنين الماضي من تعطيل واستمرت حتى صباح يوم المباراة حيث تم تعطيل التكييف في غرف الفندق الذي تقطنه البعثه الزرقاء .

وكان قائد الفريق الهلالي ياسر القحطاني والجهازان الفني والاداري قد اجتمعوا باللاعبين قبيل المباراة وطالبوهم بالتركيز بالملعب وحصد الاهم بعيدا عن كل ماحدث للبعثة منذ وصولها.

وفي شأن متصل علمت (الجزيرة) ان الهلاليين مساء امس وخلال تواجدهم بالملعب رصدوا ووثقوا كل التجاوزات التي حصلت خلال المباراة عن طريق الفيديو وقدموا نسخة لمراقب المباراة وينتظر ان يصعدوا كل ما حصل للاتحاد الآسيوي. يشار الى ان الحضور الجماهيري لمباراة الامس قد بلغ 83300 مشجع ايراني تواجدوا لمساندة الاستقلال واستفزاز الهلاليين بيد ان الازرق حقق الاهم وظفر بنقاط المباراة معوضاً بها الخسارة التي تعرض لها بالرياض الاسبوع الماضي.

«موبايلي» تُنعش خزانة الهلال بـ(3) ملايين ريال

كتب - محمد الدعجاني:
تلقت خزينة نادي الهلال يوم أمس الثلاثاء مبلغاً مالياً قدره ثلاثة ملايين ريال سعودي من الشريك الإستراتيجي للنادي العاصمي الأزرق، شركة اتحاد اتصالات (موبايلي).

ويُعتبر هذا المبلغ الذي ضخّته «موبايلي» في خزينة الهلال جزءاً من الدفعات الشهرية المستحقة والتي ستُساعد الإدارة الهلالية في إنهاء بعض الالتزامات المالية إن وجدت.

السهل الممتنع
المهارة وحدها لا تكفي..!!
صالح السليمان

اكتب هذا المقال قبل مواجهة الهلال والاستقلال بطهران في لقاء مهم وصعب، عقب أن وضع لاعبو الهلال أنفسهم في هذا الموقف المحرج.. عندما خسروا لقاء الذهاب في آخر عشر دقائق.. رغم تقدمهم بهدف في منتصف الشوط الثاني.

* مشكلة الهلال هذا الموسم أنّه يستقبل أهدافًا بنسبة عالية غير معهودة.. وخصوصًا في الربع الأخير من المباراة.. فالفريق يَتَعرَّض بِشَكلٍّ غريبٍ إلى انهيارات في الدقائق الأخيرة.. وحدث هذا أمام الاستقلال وقبلها الشباب وأهداف كثيرة سجّلت في الوقت بدل الضائع.

* مدرِّب الاستقلال الإيراني قال بعد لقاء الذهاب: (أيقنت بالفوز عندما رأيت الفوضى تدب في دفاعات الهلال في آخر ثلث ساعة).

* وامتدح فريقه بالقول: (كان فريقي اليوم يتحرَّك ككتلة واحدة في الدفاع والهجوم وينقلون الكرة بانسيابية وجماعية).. وأنا أكمل.. وهذا ما يفتقده الفريق الأزرق.. فالمهارة وحدها لا تكفي..

* حسب رأيي علة الهلال عناصريًا تقع في منطقة المحور.. وهي أحد أهم أسباب غزارة الأهداف في المرمى الأزرق.. فالكولومبي (نصف لاعب) يلعب على الواقف وكأنّه في مباراة تكريمية.. وسلمان الفرج إمكاناته الفنيَّة ولمسته الفنيَّة لا تناسب منطقة المحور.. وهذا ما يجعل كثيرًا من كراته مقطوعة وتشكّل خطرًا على مرمى الهلال.. هو يُبْدع فقط كصانع لعب.. أو عند الاضطرار كظهير أيسر.. على كلٍّ حالٍ الحديث عن الهلال يطول.. ولكن قبل كل شيء سننتظر حظوظه في الآسيوية عقب مواجهة البارحة، هل بقي منافسًا أم خرج مبكرًا..

الإخراج التلفزيوني بين د.باريان والوثلان

سابقة جديدة ومبتكرة من قبل صحيفة «الجزيرة» أن تخصص فقرة في التحليل الفني لمستوى الإخراج التلفزيوني للمباريات الكروية.. وتستقطب كفاءة وطنية وخبيرًا شهيرًا لهذه المهمة.

* ما قدمه الأستاذ سعد الوثلان من خلال تحليله الفني وكشفه لقصور كبير في إخراج مباراة الهلال الاتحاد (الرباعية) ليس جديدًا.. فهو ما كنا نقوله من سنوات.. ولكن الآن يعرضه الأستاذ الوثلان على شكل تقرير فني مهني كخبير متمرس في نقل الأحداث الرياضية..

* لا أريد الإطالة.. ولكن المخرجين لدينا لازالوا يديرون بعض مباريات الفرق بعقلية المشجِّع.. تخيل أمام المخرج في (غرفة الكنترول) ربَّما 25 لقطة، ثمَّ يختار اللقطة الأقل جاذبية والباهتة لتظهر للمشاهدين لمجرد أنّه حريص على إخفاء جمهور فريق وإظهار جمهور فريق آخر.. وقتل جماليات ألعابه وأهدافه..

* توجد شواهد كثيرة جدًا تُؤكِّد أن المخرجين يتعمدون إظهار بعض المباريات بِشَكلٍّ باهتٍ.. ويقتل كل مظاهر الجاذبية بها.. ويظهر المباراة بِشَكلٍّ باهتٍ.

* في ملاعب الخليج وبالرغم من قلّة الجماهير.. المخرج يبذل كل جهده لصنع الإثارة صوتًا وصورةً ويختار الزوايا والخلفيات ومواقع الكاميرات ويحرّكها بما يكفل له ذلك.. ويجعل المشاهد وكأنّه في منصة الملعب.

* مخرجونا لا ينقصهم الإبداع لو نزعوا ثياب التعصب والميول.. فتحت أيديهم جميع الأدوات المساعدة على إخراج مباريات تُضَاهي أفضل المباريات العالميَّة.. لذا ننتظر منهم تغيّرًا إلى الأفضل في قادم المباريات..

حان الفراق وشان طبع المعازيب

منصور البلوي قبيل مواجهة الهلال التي خسرها الاتحاد برباعية عقب الدَّعم المَعْنويّ و(وجبة العشاء) الفاخرة التي تبرع بها لفريق الاتحاد.. وعد جمهور الاتحاد ببشارة مفرحة بعد أسبوع..

* ويبدو أن البشارة هي مخالصة محمد نور مع الاتحاد (التي تمَّت في بيت البلوي) وأعلنت نهاية فترة ذهبية عاشها اللاعب مع الاتحاد كان فيها القائد واللاعب السوبر والأبرز.. وخط بقدمه ورأسه تاريخًا لا ينسى مع الاتحاد..

* ولكن نهايته مفاجئة وغير متوقعة أن تَتمَّ بما يشبه الطَّلاق والانفصال.. في حين المعتاد أن يَتمَّ إعلان الاعتزال بنهاية الموسم مع التكفل بحفل اعتزال بما يتناسب مع تاريخ اللاعب وما قدمه..

* كان يمكن استمرار نور وعدم إشراكه في المباريات أو جعله ورقة رابحة.. للحفاظ على تاريخ اللاعب والتمسُّك بحبل الود مع اللاعب وجمهور الاتحاد الغاضب..

* لكن تفسيري لما حدث بالنِّسبة للنادي.. أنّه يأتي بهدف التخلُّص من تدخلات اللاعب في شؤون الفريق وممارسة نفوذه.. وهو دائمًا في موقع المتهم بأنّه سبب عدم استقرار الفريق تدريبيًّا بحجة أنّه تسبب برحيل معظم المدرِّبين..

* ولكن كبح نفوذه أتى متأخرًا جدًا.. فنور كان يمارس نفوذه وسطوته منذ سنوات ولم يمنعه أو يتصدى له أحد.. بل كانت الإدارات تجامله.. وتمنحه حريته حتَّى في التزامه بالتدريبات وهو ما يغضب المدرِّبين..

* وأعتقد أن ما حدث إجراءٌ انتقاميٌّ من رئيس النادي (محمد الفائز) بعد شعوره برحيله في نهاية الموسم بعد فترة رئاسيَّة غير ناجحة.. وأيضًا الهدف هو إيصال رسالة بطريقة غير مباشرة أن نور هو سبب التدهور الذي يمرُّ به الاتحاد؟

ضربات حرة

* بعد خمسين يومًا رفضت لجنة الانضباط احتجاج الهلال على نجران (درجة شباب) بحجة عدم الوضوح.. حسنًا إذا كان غير واضح لماذا لم يبت فيه على الفور!!، ثمَّ لماذا يمنع النادي من الاستئناف ليوضح ما غمض من الاحتجاج!

* لماذا لجنة الانضباط لم ترفض احتجاج النصر على الفور بعد أن قدم عقب نهاية المهلة النظامية؟!.. هل كانت تسعى لقبوله حتَّى وهو يصل بعد الموعد النظامي؟! هذا ما يبدو.. ولكن ربَّما مضاعفات قبول الاحتجاج على نجران الذي هدد بالفيفا.. وعلى حظوظ الأهلي المنافس على الرابع.. جعلهم يتراجعون ويرفضونه..

* يوجد تنافس ساخن بين الأهلي والنصر على احتلال المركز الرابع لأن هذا المركز (قد) يؤهل للآسيوية.. رفض احتجاج النصر يصبّ في مصلحة الأهلي!

* بررت «الانضباط» رفض احتجاج النصر بسبب تقديمه عقب المهلة المحددة.. إذن لو أيّ فريق في الجولات القادمة احتجَّ على نجران في الموعد المحدد هل سيقبل الاحتجاج؟!.. لا شكَّ أن ذلك سؤال محرج للجنة الانضباط..!!

* رئيس النصر بعد أن تحدث عن (مصادره) داخل لجان اتحاد الكرة.. هاجم وبشدة لجنة الانضباط وانتقد مجاملتها له!!.. حيث قال: (تلفظ عبد الغني على أمين لجنة المنشطات وعاقبتوه.. وأنا تلفظت عليه ولم تعاقبوني.. فهل نفهم أن القانون لديكم ينطبق على ناس من دون الآخرين)!!

* بعد أن طالب بحلٍّ لجنة الرقابة على المنشطات وإبعاد الأمين العام.. ونفذ طلبه.. ها هو رئيس النصر يطالب بحلّ لجنة الانضباط!!..

* أمين عام لجنة المنشطات بدر السعيد.. مُجرَّد نشر خبر قرار إيقاف لاعب النصر.. جُوبه بحملات مسعورة.. وأجبر مكرهًا على الاستقالة..

* رئيس لجنة الاحتراف علي بادغيش تحدث إعلاميًّا عن احتجاج النصر وبشر بقبول الاحتجاج.. وكأنّه الناطق الرسمي للنصر.. بالرغم من أن القضية لا تزال منظورة ولجنته طرف فيها..!! ومع هذا لم توجه له الحملات ولم يطالب بالاستقالة.. بل مرَّت مداخلته بِكلِّ سلامٍ.

* هجر تعرض لظلم تحكيمي فاحش أمام الفتح والنصر.. هذا الظُّلم التحكيمي تضرر أيضًا منه بِشَكلٍّ غير مباشر الهلال المنافس للفتح على لقب الدوري.. وتضرر منه الأهلي المنافس للنصر على الرابع..

* أحمد عيد يستطيع وضع (جهاز مانع الذبذبات) في اجتماعات اتحاد كرة القدم يمنع تسريب تفاصيل الاجتماع.. وهنا سيتورط أصحاب المصادر..


تحدى الصعاب خارج وداخل ملعب المواجهة الكبيرة
«زعيم آسيا» يسقط استقلال إيران في طهران بتوقيع العابد

احتفائية هلالية بتسجيل هدف الفوز

الرياض - تركي الغامدي
أنعش الهلال آماله في بلوغ دور ال 16 من دوري أبطال آسيا بعد أن عاد من العاصمة الإيرانية طهران بثلاث نقاط ثمينة عقب فوزه العريض على الاستقلال الإيراني 1-صفر في المباراة التي جمعتهما مساء أمس (الثلاثاء) على استاد آزادي ضمن الجولة الرابعة، وقهر الهلال الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها الحكم السنغافوري عبدالملك عبدالبشير والظروف والمضايقات التي تعرض لها الفريق عمداً من قبل الإيرانيين في طهران منذ أن حطت البعثة الهلالية رحالها هنالك حتى نهاية المباراة، واستحق "الزعيم" نقاط المباراة قياساً على المستوى الكبير الذي ظهر به والروح القتالية التي تميز بها لاعبوه خلال ال 90 دقيقة.

وأوقف حكم المباراة السنغافوري عبدالملك عبدالبشير المباراة عند الدقيقة 75 لأكثر من خمس دقائق بعد خروج الجماهير الإيرانية عن النص وقذفها لاعبي الهلال بالعلب الفارغة والألعاب النارية، وسجل للهلال لاعب وسطه نواف العابد (34).

بهذا الفوز رفع الهلال رصيده إلى ست نقاط، بينما تجمد رصيد الاستقلال عند سبع نقاط.

وغلب الطابع التكتيكي على مجريات الشوط الأول إذ ظهر حذراً من الفريقين ووضح تخوفهما من الهدف المبكر وإن كان الفريق الإيراني أكثر بحثاً عنه، انحصر اللعب في وسط الملعب ولم تكن هنالك أي خطورة على حارسي المرمى، الهلال حصل في الشوط الأول على مايريد إذ خرج منه متقدماً بالهدف الذي سجله لاعب الوسط نواف العابد بعد أن استغل خطأ دفاعياً تهيأت من خلاله كرة داخل منطقة الجزاء للعابد الذي لم يتردد في تسديدها في المرمى كهدف هلالي أول (34)، كثف الاستقلال الإيراني هجماته بحثاً عن تعديل النتيجة وكاد أن يتحقق له ذلك مع نهاية الشوط عندما اخطأ حارس الهلال عبدالله السديري في الخروج من مرماه لكرة عرضية وصلت للمدافع بيجمان منتظري الذي سددها لكنها مرت خطرة بجوار القائم (44).

وواصل الاستقلال ضغطه على المرمى الهلالي طمعاً في تسجيل هدف التعادل مع اعتماد الهلاليين على الهجمات المرتدة، وتهيأت كرة داخل منطقة الجزاء لمهاجم الاستقلال حاتمي الذي لعبها رأسية لكنها مرت خطرة من فوق العارضة (58)، بعدها بدقيقة أهدر مدافع الهلال سلطان البيشي فرصة محققة عندما مرر له زميله المهاجم البرازيلي ويسلي لوبيز الكرة داخل منطقة الجزاء لكن البيشي طوح بها بعيداً عن المرمى (59)، وسدد مدافع الهلال ياسر الشهراني كرة قوية من خارج ال 18 تصدى لها حارس الاستقلال رحمتي بصعوبة وحولها إلى ركلة زاوية (65)، ومن هجمة مرتدة أهدر مدافع الهلال ياسر الشهراني فرصة تعزيز تفوق فريقه بهدف ثان عندما انفرد بالمرمى الإيراني لكنه سدد الكرة فوق العارضة (68)، وواصل الهلال تهديده لمرمى الاستقلال من خلال الكرة التي سددها لاعب وسطه سالم الدوسري ومرت خطرة بجوار القائم (70)، وأنقذ حارس الاستقلال رحمتي مرماه من هدف هلالي محقق عندما تصدى للكرة التي سددها المهاجم البرازيلي ويسلي لوبيز (80)، وتغاضى حكم المباراة السنغافوري عبدالملك عبدالبشير عن طرد مستحق للمدافع الإيراني صادقي بعد إعاقته مهاجم الهلال البديل الكوري يو بيونج على رأس منطقة الجزاء وهو في حالة انفراد بالمرمى رغم امتلاكه بطاقة صفراء (88)، وكاد حارس الهلال عبدالله السديري أن يكلف فريقه الكثير بخروجه الخاطئ لكرة عرضية استغلها لاعب الاستقلال أكبر بور ولعبها رأسية في المرمى الخالي إلا أنها مرت بجوار القائم (90).

الحكم أوقف المباراة وعقوبة منتظرة من الاتحاد الآسيوي

الرياض - حمد الصويلحي
تعرض لاعبو الهلال والجهازان الفني والإداري في دكة البدلاء إلى رمي للمقذوفات والألعاب النارية أثناء مباراة الفريق أمام الاستقلال الايراني مساء أمس من قبل جمهور الاستقلال على استاد آزادي بطهران بعد أن واجهت البعثة الهلالية العديد من الاستفزازات منذ وصولها في المطار والتأخير الذي واجهوه لمدة أربع ساعات قبل انهاء إجراءات الدخول، كما قامت جماهير الاستقلال برمي المقذوفات في ملعب المباراة أمس مما اضطر مراقب المباراة والحكم السنغافوري عبدالملك عبدالبشير لإيقاف المباراة لدقائق معدودة من أجل منع الجماهير من رمي هذه المقذوفات قبل استئناف اللعب مرة أخرى، ومن المنتظر أن يعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن عقوبة على نادي الاستقلال الايراني بسبب هذا التصرف من قبل جماهيره.

في الشباك

*رئيس ناد يتصرف بصفة مشجع لفريق آخر غرد فرحا بقبول الاحتجاج ليتلقى الضربة الموجعة برفضه رسمياً!

*سيناريو انتهاء علاقة الكابتن محمد نورمع فريقه السابق الاتحاد يدعو للتساؤل هل الذي أنهى أسطورة العميد في منزله سعى للتخلص منه وايضا من الادارة بجعلها تحت ضغط الجمهور بسبب ابتعاده!

*الطريقه التي استقبل بها الايرانيون بعثة فريق الهلال من خلال الانتظار الطويل في المطار تدعو للتدخل من قبل الاتحاد الآسيوي لإيقاف مثل هذه التصرفات المرفوضة!

-لم تكن نهاية علاقة الاسطورة الاتحادية الكابتن محمد نور ابدا لائقة بتاريخ هذا النجم الكبير الذي أسعد جماهير الفريق طويلا!

*لن يطمئن النجراويون ويثقوا بانصافهم من خلال رفض الاحتجاج المقدم عليهم إلا بعد مرور مسرحية الاستئناف بسلام فربما تخبأ لهم مفاجأه غير سارة!

*العميد لم يتدهور فنيا بسبب المبعدين من نجوم الخبرة بقدر تضرره من البعثرة الادارية والفنية التي يعيشها الفريق اذ لا إدارة قوية ولا مدربا ذا شخصية يحفظ هيبة الفريق!

قـول على قـول

غازي صدقة
* لو كان ابني سيئا لوقفت في وجهه
- مادرينا عنه الشوالي!

ياسر الشهراني
* لايمكن الجمع بين مستوى ثابت وحصد البطولات
- ثابت ولا متحرك ياالجوال؟

أحمد عيد
* تسمية اتحاد عيد تضايقني
- أجل نسميه سعيد ياريس!

عبدالعزيز القرينيس
* هجر ضحية أخطاء الحكام
- لاجل الرابع كلش يهون!

علي بادغيش
* عيد لايستطيع أقالتي
- مادرى عن التشكيل الجديد!

خالد الهزاع
* طموح رائد التحدي لايقف عند حد
- الله واكبر يابطل السوبر!


الهلال بالاستقلال رد اعتباره .. وبالأسيوية جدد آماله



طهران – الرياضية

رد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال الدين لمضيفه الاستقلال الإيراني عندما هزمه 1- صفر يوم الثلاثاء في طهران في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أسيا في كرة القدم ، وسجل نواف العابد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 35.

وكان الهلال سقط أمام الاستقلال 1-2 الأربعاء الماضي في الرياض في الجولة الثالثة.

وهو الفوز الثاني للهلال فرفع رصيده إلى 6 نقاط بفارق المواجهة المباشرة خلف العين الإماراتي الذي خسر أمام الريان القطري 1-2 أيضا في الدوحة، وبفارق نقطة واحدة خلف الاستقلال المتصدر.

ويلتقي الهلال مع العين في قمة ساخنة وحاسمة في الجولة الخامسة في 23 ابريل الحالي، فيما يستضيف الاستقلال الريان الرابع الأخير برصيد 4 نقاط.
* ترتيب المجموعة :
الفريق لعب فاز تعادل خسر له عليه نقاطه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
الاستقلال 4 2 1 1 7 5 7
العين 4 2 - 2 6 6 6
الهلال 4 2 - 2 6 6 6
الريان 4 1 1 2 7 9 4

زانت للزعيم.. فوق كل أرض .. وتحت أي سماء.. رد الهلال قاس

مبهر .. كلمة واحدة تصف حال فوز الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال أمس على مضيفه الاستقلال الإيراني بهدف دون رد في افتتاح الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا.. فوز خلط أوراق المجموعة D.. ونجح الهلاليون في العودة للمنافسة من جديد بعد أن تجاوزوا خسارتهم غير المستحقة أمام الاستقلال في الرياض الأسبوع الماضي 1ـ2 واستفادوا أيضا من فوز الريان القطري على العين الإماراتي ليتساووا مع الإماراتيين بست نقاط خلف الاستقلال بسبع في وقت رفع فيه الريان رصيده لأربع نقاط.. وستكون مباراة الهلال مع العين بعد أسبوعين في الرياض فاصلة للزعيمين في حسم التأهل.

والفوز هو التاسع للهلال في تاريخ لقاءاته مع الفرق الإيرانية مقابل سبع هزائم وأربعة انتصارات.

زعيم لا يلين

مرة أخرى برهن الهلال على أنه زعيم آسيا الذي لا يلين.. ففي كل مرة يعتقد خصومه أنه غادر المنافسة يعود من البوابة الصعبة ويتجاوز عنق الزجاجة بفوز مدو.. وهذا مافعله في ملعب أزادي في قلب العاصمة الإيرانية طهران وأمام بطل الدوري الإيراني وأقوى فرقها.. فعاد بفوز كان وقعه أشد قوة من الزلزال الذي ضرب إيران عصر أمس.

تجاوز الهلاليون كل الاستفزازات الإيرانية التي بدأت بتأخير متعمد للفريق في المطار لأكثر من ثلاث ساعات واستمرار بالضغوط الجماهيرية الكبيرة التي احتشدت بكثافة فاقت الـ80 ألف متفرج.. وانتهاء بقوة وضغط الفريق الإيراني الذي واجهه الهلال بأسلوب متوازن بين الدفاع والهجوم لم يترك من خلاله كثيرا من المجال لأصحاب الأرض لتهديد مرماهم.

وسط كل هذه الظروف لعب الهلال أصعب مباراة له هذا الموسم.. وعانى من ضغط عصبي ونفسي رهيب.. كان يمكن أن يكسر أي فريق آخر.. فأي نتيجة أخرى غير الفوز كانت ستعني أن الأحلام الهلالية في البقاء في المنافسة ستطير مع الريح.

وكان الرد الهلالي داخل الملعب لاستفزازات مدرب الاستقلال أمير اللالي قاسياً حتى قالت جماهير الاستقلال بعد المباراة ليته خرس ولم يستفز الموج الأزرق الذي أغرقهم في قلب طهران.

نجوم كثر

أكثر من لاعب كان الأفضل أمس.. برهن ياسر الشهراني على أنه يستحق كل ريال دفعه الهلال للإبقاء عليه وقاد الجهة اليسرى الهلالية محولاً إياها أكثر خطورة في المباراة فيما قدم عبدالله السديري أفضل مباراة له هذا الموسم على الإطلاق.

وتألق ياسر القحطاني مع ويسلي لوبيز فأرهقا الدفاع الإيراني.. وكان سالم الدوسري مفتاح التفوق في الوسط فيما لن تكفي عبارات المديح إعطاء نواف العابد صاحب هدف المباراة حقه.

الدفاع الهلالي كان في أفضل حالاته.. وبرهن ماجد المرشدي أن غلطة مباراة الأسبوع الماضي لا تعني أنه لم يعد قادرا على الدفاع عن المرمى الهلالي فكان مع أوزيا وسلطان البيشي في أفضل حالاتهم أمس.

وخلافا لأخطاء المباراة الأولى لعب زلاتكو بخطة مثالية كان من المفترض أن يلعب بها في الرياض.. فزج بمهاجمين أمام أربعة لاعبين في الوسط.. فسيطر الهلال على المباراة وكان الأفضل وأجبر خصمه على اللعب مدافعا.. جاء الهدف الهلالي من خطأ دفاعي إيراني استغله نواف العابد ليركن الكرة في الشباك في وقت كان يتزاحم فيه سبعة لاعبين إيرانيين داخل أرض الملعب.. أجبر الزعيم الإيرانيين على الدفاع في عقر دارهم.

استفز الهدف الإيرانيين وحاولوا الضغط على مرمى الهلال ولكن الزعماء استفادوا من درس الرياض فلم يتراجعوا للخلف هذه المرة وأبقوا على طريقة لعبهم المتوازنة وكاد الهلاليون أن يضيفوا أكثر من هدف لو أحسن سالم الدوسري وياسر الشهراني وياسر القحطاني وويسلي لوبيز استغلال الفرص التي أتيحت لهم في الشوط الثاني.. ولكن الفوز بهدف واحد كان كافياً لأن يعيد الهلال للصورة مجددا.. ما حدث في إيران هو ما كان يجب أن يكون في الرياض.

باتت الكرة الآن في ملعب الهلال بعد فوزه الصعب.. الفوز على العين يوم 23 أبريل سيقربه أكثر من التأهل للدور الثاني خاصة وأن العين سيواجه الاستقلال في آخر مبارياته.. ومتى ما لعب الهلاليون بذات الإصرار والدقة التي كان عليها اليوم فلن يواجه صعوبة في رد الدَين لأولاد أولاريو.

الاتفاق والشباب

تحليل ـ علي اليوسف

رد فريق الاتفاق السعودي الدَين مضاعفاً لفريق الشباب الإماراتي بـ4ـ1 في المباراة التي أقيمت في ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام ضمن الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا.

انطلق فريق الاتفاق مهاجماً فيما كان الشباب ينطلق للأمام على استحياء رغم تكامل صفوفه إلا أن فريق الاتفاق سيطر على خط الوسط مع تجهيز الكرات ليوسف السالم وصالح بشير الذي انتهز كرة مرفوعة أمام المرمى جهزها أحمد كانو وصلت له وسددها قوية هدفا أول (16)، ومن هجمة مرتدة اتفاقية يتقدم بها العائد من الإيقاف يحيى الشهري يرسلها ليوسف السالم الذي جهزها للشهري وسددها قوية في مرمى الشباب هدفاً ثانيا (42)، ولم يكن في الشباب أي عنصر فاعل في الشوط الأول حيث وقع لاعبوه في قبضة أصحاب الأرض مما جعل تحرك لاعبي الشباب محدودا. وأثبت البولندي سكورزا مدرب الاتفاق قراءته لواقع الخصم حيث أتقن لغة التسديد على المرمى ولعل أبرز ما في الشوط الأول هو عودة صالح بشير إلى خطورته الهجومية.

تراجع الاتفاق مع انطلاقة الشوط الثاني وفتح المجال للشباب للتقدم ليرفع لويز ألفيس كرة عرضية تصل إلى رأس ايدجار دا سيلفا يسددها دون مراقبة هدفاً في مرمى فايز السبيعي (51)، واصل الاتفاق تراجعه الغريب مع طرد الحكم عبدالله الهلالي للبرازيلي في الشباب لويز ألفيس لنيله بطاقتين صفراوين (56)، ليريح هذا الطرد دفاع الاتفاق للتقدم الخطير لألفيس، ركن الشباب بعد الطرد إلى الهدوء معتمداً على اللعب الحذر، ليسدد صالح بشير نجم اللقاء كرة قوية تسكن شباك الشباب هدفاً ثالثاً (70)، ليؤكد بشير أن سلاح التسديد الذي لم ينفذ في اللقاء الماضي كان الشيء المفقود والذي نجح في هذا اللقاء، ولم يتوقف الهجوم الاتفاقي عند هذا الحد بل أرسل علي الزقعان البديل كرة عرضية تجد يوسف السالم المندفع بدون دفاع يسكنها في المرمى هدفاً رابعاً (80)، وعلى الرغم من تقدم الاتفاق بالأربعة إلا أن سكورزا زج بتاجو وحمد الحمد لإراحة لاعبي الهجوم، وشكلت عودة يحيى الشهري دفعة قوية ومعنوية للوسط الاتفاقي.

الهلال يواصل التخصص في طهران

لعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال على طريقة مباريات الذهاب والإياب وتمكن من تقديم مهر الانتصار على الاستقلال بهدف دون رد أمس على ملعب أزادي في العاصمة الإيرانية طهران ضمن الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا، ورفع الهلال رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثالث ومعيداً الحسابات إلى الوضع الطبيعي، حيث باتت تفصله نقطة وحيدة عن المتصدر الاستقلال (7 نقاط) وباتت مواجهته مع العين الإماراتي الثاني (6 نقاط) مصيرية، ففي حالة فوزه سيكون أمله بالتأهل لدور الستة عشر كبيراً وأقرب من أي وقت مضى.

ـ واصل الفريق الهلالي تخصصه بالفرق الإيرانية التي يقابلها في إيران حيث فاز على فرق سابا باتري وبيروزي والاستقلال بذات النتيجة 1ـ0 الهلال لم يكتف بذلك بل رفع رصيد المواجهات الثنائية مع الاستقلال إلى ثلاثة انتصارات مقابل انتصارين للفريق الإيراني وتعادل وحيد جمع الفريقين.

ـ تعرضت مباراة الاستقلال والهلال لانقطاعين في البث الخاص بالمباراة لمدة تقارب العشر دقائق مما سبب حرجاً لقناة الجزيرة الرياضية مع مشاهديها، الغريب أن القناة لم تبادر بالاعتذار من خلال الشريط الذي يوضع عادة في مثل هذه الحالات واكتفت القناة ببث مواد دعائية خاصة بها.

ـ نجا فريق الهلال ولاعبوه أمام الاستقلال من تخبطات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي عين الحكم السنغافوري عبدالملك بشير وساعده السنغافوري دنق يومن والماليزي صبري بن داتو والحكم الرابع من كازاخستان ديمتري، حيث إن الحكم بشير له مواقف سلبية مع المنتخب السعودي ومنها لقاء المنتخب السعودي مع كوريا الجنوبية في الرياض في تصفيات كأس العالم 2010 بعدم احتساب ضربة جزاء وطرد لنايف هزازي، وكاد أن يفسد مباراة الأمس بتوزيعه للبطاقات الصفراء ومبالغته في احتساب الوقت بدل الضائع في نهاية اللقاء.

ـ كاد لاعب الاستقلال الإيراني أمير صادقي يصيب الحارس الهلالي عبدالله السديري بإصابة بالغة عقب تدخله بشكل عنيف معه في د 37 من عمر اللقاء الذي جمع الفريقين أمس، وكان صادقي يستحق البطاقة الحمراء إلا أن الحكم السنغافوري بشير تغاضى عن فعل ذلك ومنحه البطاقة الصفراء وسط استغراب اللاعب نفسه الذي كان ينظر للكرت وكأنه غير مصدق.

ـ واصل لاعب الهلال نواف العابد تميزه الداخلي والخارجي وسجل هدف التقدم لفريق الهلال أمس مستغلا الخطأ الذي وقع فيه دفاع الاستقلال الإيراني حيث عالجها العابد قوية داخلة الشباك الايرانية وأسكت ما يقارب 80 ألف متفرج ورقص العابد مع زملائه كتعبير عن الفرحة عقب الهدف مباشرة.

ـ منح انتصار الريان القطري على العين الإماراتي أمس في الدوحة الفرصة لفريق الهلال للتأهل عن هذه المجموعة لا سيما أن الفارق النقطي أصبح متقاربا بين الفرق الأربعة ويلزم الهلال مواصلة الانتصارات أمام العين الإماراتي في الرياض ومن ثم الريان القطري في الدوحة إذا ما أراد المرور إلى دور الستة عشر من البطولة الآسيوية.

ـ اقترب فريق جوانزو الصيني من حجز مقعد له في دور الـ 16 بعد فوزه خارج الديار على مضيفه موانج التايلندي بأربعة أهداف مقابل هدف، ليصل للنقطة العاشرة في صدارة المجموعة السادسة ويبقى موانج التايلندي متذيلا الترتيب بنقطة وحيدة، ولصالح ذات المجموعة انتهى لقاء تشونبوك الكوري الجنوبي مع ضيفه أوراوا الياباني بهدفين لهدفين، ليتمسك تشونبوك بالوصافة بـ 6 نقاط ويبقى أوراوا في المركز الثالث بـ 4 نقاط.

ـ في المجموعة الثامنة حسم فريق كاشيو رايسول الياباني أمر صدارته للمجموعة بالرغم من تعادله السلبي أمام ضيفه سوون سامسونج الكوري الجنوبي ضمن لقاءات الجولة الرابعة من المجموعة ليرفع كاشيو رصيده إلى 10 نقاط ويقترب من التأهل إلى دور الستة عشر، وضمن نفس المجموعة كسب قوي جوه الصيني ضيفه سنترال كوست الأسترالي بهدفين مقابل هدف ليتساوى الفريقان برصيد 4 نقاط لكل منهما ويشتعل صراع المرور للدور الثاني برفقة سامسونج الكوري صاحب الثلاث نقاط.

ـ أثبت المدرب الهلالي زلاتكو (كرواتي) شجاعته عقب إبقائه على مهاجمين في المباراة التي بدأ فيها بياسر القحطاني وويسلي لوبيز ومن ثم أخرج الأول وأدخل المهاجم الكوري بوينج سو رغم تقدمه بهدف حيث لم يتراجع الفريق الهلالي واستمر بشن الهجمات المرتدة التي أضاع خلالها العديد من الأهداف التي كان من الممكن أن ترفع النتيجة.

ـ أبقى الفريق الاتفاقي على حظوظه قائمة بالتأهل عقب فوزه على نظيره الشباب الإماراتي أمس بأربعة أهداف مقابل هدف ورفع رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثالث في المجموعة الثانية وكان فريقا لخويا القطري وباختكور الأوزبكي قد تعادلا ليرفع الأول رصيده إلى 8 نقاط والثاني إلى 7 نقاط.

ـ انفجر غضب الهجوم الاتفاقي في مرمى الشباب الإماراتي عقب صيامه لثلاث جولات وتمكن من تسجيل أربعة أهداف عن طريق كل من صالح بشير (هدفين)، ويحيى الشهري تمكن من تسجيل هدف ويوسف السالم أيضاً هدف.

ـ رد اللاعب الهلالي ياسر الشهراني التحية على التعاقد معه بمستوى رائع طوال شوطي المباراة أمام الاستقلال سواء دفاعا أو هجوما وقدم مستوى لافتاً بالإضافة إلى زميليه سالم الدوسري والحارس عبدالله الدوسري وساهموا في الانتصار الصعب على الاستقلال في طهران.

الإيراني تجاوز الخط الأحمر

ـ غضب جماهيري انتاب عشاق الاستقلال بعد المباراة ودارت مشكلات عريضة خارج الملعب وشهدت الشوارع القريبة من الملعب اختناقاً في حركة المشاة والسيارات.

ـ الحافلة المقلة لفريق الهلال كانت تمشي بهدوء عطفاً على الازدحام وكان هناك فرح عارم داخل الحافلة وعزف اللاعبون أهزوجة النصر، وكان مسعد كالعادة بطل الحفلة رغم الإصابة التي كان يعاني منها.

ـ ياسر القحطاني كان الوحيد الذي يتحدث مع اللاعبين الإيرانيين، الكثير من الجماهير السعودية كانت تتساءل هل يتحدث ياسر باللغة الفارسية أم الإنجليزية أم العربية.

ـ امتلأت جنبات ملعب أزادي بطهران بأنصار فريق الاستقلال الإيراني.

ـ أطلقت الجماهير الإيرانية التي تواجدت بملعب أزادي بطهران صيحات استهجان ضد لاعبي الهلال، وكانت هناك ابتسامات زرقاء.

ـ ظل مدرب الفريق الهلالي واقفاً في المنطقة المسموحة للمدربين منذ انطلاقة المباراة يوجه لاعبيه بالتقدم للأمام بغية تسجيل هدف مبكر، وفي المقابل وضح على مدرب الاستقلال أمير نوعي التوتر الممزوج بالصمت. وكانت حركة المدربين مثار استغراب وتحديداً من المدرب الإيراني.

ـ ظهر الحماس على لاعبي الهلال من خلال الاستحواذ على الكرة والتقدم بها للأمام في محاولات عديدة لتسجيل هدف مبكر وكانت دكة الاحتياط هي الأخرى مشحونة والجميع كان يشحذ الهمم.

ـ انقطع البث المباشر للمباراة والذي تنقله قنوات الجزيرة الرياضية بشكل مفاجئ في الدقيقة (10) من المباراة واستغرقت عودة البث من جديد (4) دقائق. قبل أن يعاود الانقطاع مرة أخرى في الدقيقة (17) واضطر الحضور في ملعب أزادى للخروج إلى الملعب بعد أن كان هناك العديد من الإعلاميين يتابعون اللقاء في الصالة الداخلية.

ـ بادل حكم المباراة السنغافوري بشير قائد فريق الهلال ياسر القحطاني الابتسامة بعد أن استغرب القحطاني من احتسابه خطأ في الدقيقة (14) وبعد المباراة أيضا كان هناك حديث جانبي.

ـ تصدى مدافعو الفريق الهلالي لعدد من الهجمات التي تقدم بها لاعبو الاستقلال الإيراني، ونجحوا في استخلاصها وكانت الصلابة الهلالية محل استفزاز للجماهير الإيرانية.

ـ فضل لاعب خط الوسط الهلالي نواف العابد الفرحة بطريقته الخاصة بعد تسجيله الهدف الأول في الدقيقة (35) والتي جاءت خالية من الحركات الهوائية التي كان يتبعها بعد تسجيله أهدافه وقوبلت حركاته بردة فعل من الجماهير الإيرانية واستهجان.

ـ طالب زلاتكو لاعبي الهلال بعد تسجيلهم الهدف الأول زيادة الضغط على مدافعي الاستقلال وعدم التراجع للخلف حتى لا يحدث كما في مباراة الذهاب في الرياض وكانت إشاراته واضحة.

ـ تعرض حارس مرمى الفريق الهلالي لمخاشنة قوية من قبل لاعب الاستقلال أمير صادقي جاءت سليمة على السديري بعد أن أعطى العلاج اللازم وظهر التوتر على لاعبي دكة الاحتياط بسبب ما تعرض له زميلهم.

ـ استغل الكرواتي زلاتكو مع لاعبيه فترة توقف المباراة لإجراء العلاج اللازم لعبدالله السديري للحديث مع اللاعبين.

ـ أطلقت الجماهير الإيرانية صيحات لحارس مرمى الهلال عبدالله السديري بعد أن فضل الهدوء في تنفيذ ضربة المرمى، وكانوا يطلقوا كلمات غير معروفة ولكن باطنها ردود أفعال سلبية.

ـ اضطر مدرب فريق الاستقلال الإيراني أمير قلعة نوعي قبل انطلاقة شوط المباراة الثاني للتعديل على خارطة فريقه باستبدال لاعبين دفعة واحدة بغية الضغط على المرمى الهلالي لتعديل النتيجة.

ـ بدأ مدرب الاستقلال أمير قلعة نوعي في التحرك في حصة المباراة الثانية من خلال توجيهاته للاعبيه بعد أن كان صامتاً في شوط المباراة الأول.

ـ ظهر مدربا الاتفاق والشباب الإماراتي هادئين على كرسي دكة الاحتياط بعكس اللقاء الماضي في دبي عندما كان المدربان سكورزا وباكيتا قليلاً ما كانا يجلسان لرغبة الفريقين في الانتصار، وعلى الرغم من تقدم الاتفاق إلا أن باكيتا كان يسجل الملاحظات بدون الوقوف لتوجيه اللاعبين.

ـ كعادة المباريات التي تقام في ملعب الأمير محمد بن فهد لفريق الاتفاق سجل الجمهور الاتفاقي حضورا ضعيفاً لا يقارن حتى بمباريات الدوري التي كان حضورها أكثر، وعلى الرغم من ذلك الحضور الضعيف إلا أن صوت رابطة الجمهور ظهر مع قلة عدد الرابطة.

ـ ظهرت عودة مهاجم الاتفاق صالح بشير إلى الملاعب بقوة واعتماد سكورزا عليه كلاعب أساسي بعد إصابة زامل السليم محل تقدير الجماهير الاتفاقية التي كانت تنتظر عودة بشير لدعم الهجوم الذي فقد خبرته هذا الموسم وسط ترحيب كبير بثقة سكورزا به.

ـ لم تهز مشاركة اللاعبين الأجانب لفريق الشباب من ثقة لاعبي الاتفاق رغم تأكيد باكيتا أنه سيمنح الفرصة للاعبين الشباب للمشاركة إلا أن مشاركة الأجانب الشبابيين كانت حسنتها الوحيدة الهدف الشبابي الوحيد.

ـ الجمهور احتفل مع بشير وأعاد اللاعب والعشاق الفرح الغائب.

مخالفات مرورية لثلاثة هلاليين وسحب سيارات



الرياضية ـ عبدالإله المرحوم

اضطر مرور مطار الملك خالد الدولي بالرياض صباح اليوم لسحب عدد من سيارات لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال نتيجة الوقوف غير النظامي من قبل اللاعبين، وكانت أبرز المركبات التي تم سحبها سيارة قائد الفريق ياسر القحطاني وسلطان البيشي وماجد المرشدي.

وكان اللاعبون أوقفوا سياراتهم في أحد الأماكن التي لايسمح بركن المركبات فيها بعد وصولهم إلى المطار أمس الأول استعدادا للمغادرة لطهران الإيرانية لخوض مباراتهم أمس أمام الاستقلال الإيراني والتي حقق الفوز بنتيجتها أمس في طهران (1ـ0)

وسترصد مخالفات مرورية في حق اللاعبين المخالفين بعد ركن سياراتهم بشكل خاطئ.

الجزيرة الرياضية تعتذر وتحمل طهران مسئولية انقطاع بث مواجهة الهلال والاستقلال



الرياضية- يوسف الصلحاني

كشف مدير إدارة المذيعين والمعلقين الكرويين في قنوات الجزيرة الرياضية علي محمد علي في تصريح خاص لموقع الرياضية الالكتروني ان سبب انقطاع البث المباشر عدة دقائق عن مباراة فريقي الاستقلال الإيراني والهلال السعودي المقامة حاليا ضمن مواجهات الجولة الرابعة من دوري أبطال أسيا يعود إلى انقطاع البث من المصدر والذي تكرر أكثر من مرة في الشوط الأول، وقال " النقل يأتينا من طهران ونحن نستقبل البث المباشر من المصدر ولا نعلم سببا محددا حتى الآن لحدوث مثل، ذلك والذي أوقعنا في حرج كبير أمام مشاهدي المباراة كون الجزيرة الرياضية هي الناقل الحصري للبطولات الأسيوية إضافة ان معلق المباراة الزميل حماد العنزي يعلق على أحداث المباراة من داخل الاستديو في الدوحة مقر قنوات الجزيرة الرياضية".

وبين علي ان الاتصالات قائمة مع مصدر النقل في إيران لمعرفة أسباب تكرر انقطاع البث والعمل على علاج المشكلة بأذن الله مقدما أسفه لما حدث.


الأوراق «تتلخبط» بسقوط الاستقلال والعين.. والاتفاق ينعش الآمال
الزعيم.. ينهض


فرحة هلالية بهدف العابد في مرمى الاستقلال الإيراني البارحة. الفرنسية

تغطية: الخير فاروق ومازن العميري

تبعثرت الأوراق في المجموعة الرابعة من دوري أبطال آسيا في جولتها الرابعة، بعد أن رد الهلال الدين لمضيفه الاستقلال الإيراني بفوزه عليه بهدف، وتغلب الريان القطري على العين الإماراتي 2/1، فيما أنعش الاتفاق أمله الضعيف بالفوز على الشباب الإماراتي 4/1.

في طهران، حبس الهلال "الزعيم" أنفاس المتصدر الاستقلال ومن خلفه جمهوره المهيب على ملعبه في أزادي، بعدما ثأر لخسارته في الرياض 1/2 في الجولة الثالثة، منعشا آمله في التأهل إلى الدور ثمن النهائي، ولا سيما أن الوصيف العين سقط أمام الريان.

ورفع الهلال رصيده الى ست نقاط بفارق المواجهة المباشرة خلف العين الإماراتي، بفارق نقطة واحدة خلف الاستقلال المتصدر، فيما أصبح رصيد الريان أربع نقاط.

ويلتقي الهلال مع العين في قمة ساخنة وحاسمة في الجولة الخامسة في 23 الجاري، فيما يستضيف الاستقلال الريان.

قدم الهلال شوطا أول مثاليا، توّجه بخطف الفوز، عندما أخطا الدفاع الإيراني في تشتيت كرة المهاجم ياسر القحطاني لتجد نواف العابد متأهبا لها فأسكنها في شباك الاستقلال (35).

فيما لعب في الشوط الثاني مدافعا، معتمدا على الهجوم المرتد السريع، وحصل على هجمتين كانتا كفيلتين بزيادة الغلة الزرقاء، الأولى كانت عن طريق البرازيلي ويسلي لوبيز، والأخرى عبر ياسر الشهراني إلا أنهما لم يحسنا التصرف معهما. وضمن المجموعة ذاتها، أحيا الريان آماله بالتأهل إلى ثمن النهائي بفوز مثير على ضيفه العين بهدفين حملا توقيع البرازيلي نيلمار (58) وجار الله المري (86)، مقابل هدف بإمضاء يوسف أحمد (78).

وفي المجموعة الثانية، ما زال الاتفاق متمسكا بالأمل بالعبور إلى الدور التالي، بعد أن دك شباك الشباب بأربعة أهداف مقابل هدف.

وضحت رغبة الاتفاق في حصد نقاط الشباب، وبادر بالهجوم، الذي توّجه بأربعة أهداف على مدار الشوطين، عندما افتتح صالح بشير التسجيل مستغلا الكرة التي سددها زميله يحيى الشهري (16).

وأضاف الشهري الهدف الثاني بعد أن تلقى كرة من يوسف السالم عالجها في الشباك (42)،

قلص الشباب الفارق عبر برونو الذي ارتقى لكرة عرضية وغمزها برأسه في شباك الحارس فائز السبيعي (51)، إلا أنه تلقى ضربة موجعة بعد أن أشهر الحكم العماني عبد الله الهلالي البطاقة الحمراء في وجه دايسلفا لحصوله على بطاقتين صفراوين بعد خمس دقائق. وأطلق بشير رصاصة الرحمة بتسديدة قوية من داخل الصندق الإماراتي (71)، وأكمل السالم مسلسل الأهداف الاتفاقية بعدما استثمر كرة علي الزقعان (80).

وكان باختاكور الأوزبكي قد تعادل مع ضيفه لخويا القطري 2/2، سجل للأول غلوم اوروتوف (26) والفرنسي دامي تراوريه (55 خطأ في مرمى فريقه)، وللثاني سيباستيان سوريا (1) والتونسي يوسف لمساكني (68).

وما زال لخويا متصدرا بثماني نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام باختاكور، فيما ارتفع رصيد الاتفاق إلى أربع نقاط، وبقي الشباب عند ثلاث نقاط.

مقذوفات نارية وعلب توقف المباراة
المدرج الإيراني.. يحترق

السديري حارس الهلال يبعد الكرة من مهاجم الاستقلال. الفرنسية

الخير فاروق من الرياض

لم تتوقف مضايقات الإيرانيين مع فريق الهلال لكرة القدم عند حدود صالة مطار طهران الذي مكث فيه قرابة أربع ساعات في انتظار تكملة إجراءات دخول اللاعبين، بل تواصلت خلال مواجهته مع الاستقلال أمس في الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا، عندما أخذت جماهير الأخير بقذف دكة بدلائه بمقذوفات نارية خلال مجريات الشوط الأول، ازداد شغبها مع مرور الوقت، ولا سيما أن الهلال كان متقدما بهدف.

وكان عبد الملك بشير، حكم المباراة، قد اضطر إلى إيقاف اللعب هذه المرة لمدة أربع دقائق بعد أن واصلت الجماهير الإيرانية شغبها ورمت الملعب بالمفرقعات النارية (75)، احتجاجا على قراره احتساب مخالفة لصالح نواف العابد؛ ما أدى إلى تدخل مراقب المباراة الأردني حسين علوان، الذي أمره بعدم استئناف اللعب إلا بعد عودة الهدوء للمدرجات.

يشار إلى أن الشغب والألعاب النارية يندرجان ضمن ما يعاقب عليه قانون "فيفا" ولجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي وهي حرمان النادي المستضيف على اللعب دون جمهور أو حظر اللعب على ملعبه وغرامة مالية تقدر بعشرة آلاف فرنك سويسري، إضافة إلى مبلغ وقدره ألفا فرنك سويسري لأتعاب محامي الفريق الضيف في حال رفع دعوى.

العابد: لعبنا رجولي
الجاسر: الذهاب سُرق

الخير فاروق من الرياض

شدد عبد الكريم الجاسر مدير المركز الإعلامي في نادي الهلال، على أن فريقه استحق الفوز الغالي الذي حققه على مضيفه الاستقلال أمس 1/0، في الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا، رغم الأجواء غير الرياضية التي عاشها قبل وأثناء المباراة. وقال "استحق الهلال الفوز الذي حققه على متصدر الدوري الإيراني حاليا، لقد تعامل اللاعبون والجهاز الفني مع المباراة باحترافية وقمة المسؤولية، رغم الأجواء غير الرياضية التي عاشوها بمجرد وصولهم إلى إيران، وحتى خلال المباراة من قبل الجماهير التي قذفت الملعب أكثر من مرة بالمفرقعات النارية، لدرجة أن اضطر الحكم لإيقاف المباراة".

وأضاف "هذا الفوز يؤكد أن الفريق الإيراني سرق الفوز خلال خمس دقائق في الذهاب، الروح المعنوية العالية، والإصرار والعزيمة عوامل، منحت الهلال التفوق وتطويع الظروف التي جابهته لصالحه". من جهته، أكد نواف العابد سعادته بهدف الفوز الذي منح فريقه نقاطا غالية، مشيدا باللاعبين الذين تحملوا المسؤولية ولعبوا برجولة دون أي تهاون.

وتمنى أن يكون الفوز خطوة نحو خطف بطاقة التأهل إلى الدور المقبل، لتعويض الجماهير الهلالية التي وقفت معهم في كل الظروف.

البث.. ينقطع

الخير فاروق من الرياض

انقطع البث الحي من قِبل الجزيرة الرياضية الناقل الحصري خلال مباراة فريق الهلال لكرة القدم مع مضيفه الاستقلال الإيراني على أرض الأخير، مرتين (8، 25)، واستمر عدة دقائق قبل أن يعود مجددا لمواصلة نقل مجرياتها.

وقدَّمت الجزيرة الرياضية اعتذارها عما حدث، وعزَته لعطل من المصدر خارج عن يدها، متمنية أن تتواصل أحداث الشوط الثاني دون أي قطع غير مرغوب.


الهلال يثأر من الاستقلال.. والاتفاق يصحو بـ"الشباب"
انتفاضة سعودية في رابع جولات دوري الأبطال الآسيوي


الاتفاق أعاد توازنه بالشباب الإماراتي أمس (تصوير:عبدالله الطمع)

الرياض، الأحساء: أحمد الدوسري، حسن بوجبارة

ثأر الهلال لهزيمته في الرياض وتغلب على مضيفه الاستقلال الإيراني 1/صفر أمس في اللقاء الذي جمعهما على ملعب آزادي بإيران ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم. وسجل نواف العابد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 32 .

وضمن المجموعة ذاتها، أنعش الريان القطري آماله بالتأهل إلى ثمن النهائي بفوز مثير على ضيفه العين الإماراتي 2/1 في الدوحة.

وسجل البرازيلي نيلمار (58) وجار الله المري (86) هدفي الريان، ويوسف أحمد (78) هدف العين.

ورغم خسارته، لا يزال الاستقلال يتصدر المجموعة بسبع نقاط ، يليه العين 6 نقاط بفارق الأهداف عن الهلال الثالث، والريان رابعاً بأربع نقاط.

وفي الدمام، تغلب الاتفاق على ضيفه الشباب الإماراتي 4/1 في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية، رافعا رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثالث خلف لخويا القطري (8 نقاط) وباختاكور الأوزبكي (7 نقاط) أمام الشباب (3 نقاط). سجل رباعية الاتفاق صالح بشير (هدفان 15، 70) ويحيى الشهري (42) ويوسف السالم (79).

وكان باختاكور تعادل مع ضيفه لخويا القطري 2/2 أمس في طشقند.

الاستقلال × الهلال

بدأت المباراة بحذر من الطرفين مع أفضلية للاستقلال الذي بادر بهجمات لم تكن بذات الخطورة.

ومع مرور ربع الساعة الأولى، سنحت للاستقلال عدد من الفرص، لم ينجح في ترجمة أي منها في المرمى الهلالي.

وبعد الاقتراب من نصف الساعة الأولى، تولى الهلال السيطرة على وسط الميدان، وفرض أسلوبه، وبدأ شن هجومه على المرمى الإيراني، وحصل على فرصة للتهديف لم يتعامل معها البرازيلي ويسلي لوبيز بالشكل المطلوب.

وعند الدقيقة 34 استثمر نواف العابد التشتيت الخاطئ لمدافع الاستقلال، ليطلق قذيفة قوية سكنت شباك المرمى الإيراني معلنة عن الهدف الأول.

ومنح الهدف الأفضلية للهلال، فواصل سيطرته على المباراة، وتخلى الفريق الإيراني عن تكتله الدفاعي، وتقدم بحثا عن تعديل النتيجة قبل خروج لاستراحة بين الشوطين.

ودخل الهلال الشوط الثاني بحذر شديد ساعياً للحفاظ على هدفه وتراجع نسبياً مع الاعتماد على الهجمات المرتدة واستغلال سرعة لاعبي الوسط، ونال عدداً من الفرص المحققة حيث بادر ياسر الشهراني بتسديدة من على رأس منطقة الجزاء أبعدها الحارس بصعوبة في الدقيقة 60.

وبعدها بدقيقتين استلم لوبيز كرة من وسط الميدان انطلق بها نحو المرمى ووضعها على طبق من ذهب للشهراني الذي لم يتعامل معها بالشكل المطلوب، وطوح بالكرة بعيداً عن الخشبات الثلاث ليفوت فرصة تعزيز النتيجة.

وفي الدقيقة 75 اضطر حكم المباراة الماليزي عبدالبشير عبدالصمد لإيقاف المباراة نظراً لقيام جمهور الاستقلال برمي المقذوفات على الحكم المساعد لم يستمر ذلك سوى ثلاث دقائق ليعود استئناف اللعب.

وفي ربع الساعة الأخير من المباراة كان اللعب منحصراً بوسط الميدان بتراجع هلالي لم يسمح للاستقلال بتعديل النتيجة.

الاتفاق × الشباب

انطلقت المباراة سريعة من الاتفاق الذي سعى لتسجيل هدف مبكر، وخطف صالح بشير هدف السبق (15). بعدها واصل لاعبو الاتفاق سيطرتهم على الملعب وشنوا عدداً من الهجمات.

وقبل نهاية الشوط بأربع دقائق أضاف يحيى الشهري الهدف الثاني إثر هجمة منسقة بينه وبين يوسف السالم.

ومع بداية الشوط الثاني كثف الشباب هجماته على مرمى الاتفاق، واستطاع المهاجم برنو دا سيلفا تقليص النتيجة (51).

بعدها حاول لاعبو الاتفاق مضاعفة النتيجة، وكان لهم ما أرادوا في الدقيقة 70 عندما استطاع صالح بشير تسجيل الهدف الثالث من تسديدة قوية، وفي الدقيقه 79 سجل يوسف السالم الهدف الرابع بعد هجمة منظمة من الجهة اليمنى سددها أرضية في شباك الفريق الإماراتي.

"المرور" يحتجز سيارات لاعبي "الزعيم"


لاعبو الهلال لدى مغادرتهم إلى إيران (إعلامي الهلال)

الرياض: أحمد الدوسري

تعرضت سيارات عدد من لاعبي وإداريي نادي الهلال، للسحب والإيداع في الحجز، بسبب الوقوف غير النظامي في مواقف صالة الطيران الخاص بمطار الملك خالد الدولي بالرياض. واضطر "ونش" المرور لسحب سيارة أمين عام النادي سامي أبوخضير وقائد الفريق ياسر القحطاني وزميليه سعد الحارثي وسلطان البيشي، وذلك لارتكابهم مخالفة الوقوف الخاطئ (على الرصيف)، وأوقعت على كل منهم مخالفة بقيمة 300 ريال، إضافة إلى رسوم السحب كإجراء متبع في المطار لكل السيارات المخالفة، وذلك لضمان عدم التكرار مستقبلاً.

وكان لاعبو الهلال توافدوا تباعاً بسياراتهم الخاصة إلى صالة الطيران الخاص صباح أول من أمس، استعدادا للمغادرة إلى العاصمة الإيرانية طهران لخوض مواجهة الأمس ضد الاستقلال ضمن المرحلة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة من دوري أبطال آسيا.

ومن المنتظر أن يواجه الأمين العام واللاعبون حرجاً كبيراً فور وصولهم إلى مطار الملك خالد الدولي، كون الرحلة ستصل متأخرة بعد أن تقررت مغادرتها عقب مباراة أمس مباشرة.


الهلال يعود من بعيد بفوز غال على الاستقلال



خالد الجابر - الرياض

جدد الهلال آماله ببلوغ دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا عندما عاد بفوز ثمين من ملعب آزادي بطهران بهدف نظيف من قدم نواف العابد (34) أشعل فيها الهلال المجموعة الحديدية بعد خسارة العين من الريان القطري 1/2 لتتقارب النقاط في المجموعة ليصبح للاستقلال 7 نقاط والهلال والعين 6 نقاط والريان 4 نقاط،

بهذا يكون الهلال قد رد الدين على خسارته في الرياض بانتصار كبير خارج أرضه وسط حضور جماهيري إيراني وتساهل الحكم السنغافوري عبد الملك بشير كثيرا مع بعض الألعاب وتغاضى عن طرد مستحق لحسين صادقي ومنح الاستقلال دقيقتين فوق الوقت بدل الضائع.

بدأ الهلال المباراة بتشكيلة مكونة من عبد الله السديري في حراسة المرمى وسلطان البيشي وأوزيا وماجد المرشدي وياسر الشهراني في الدفاع وجستافو وسلمان الفرج كمحوري ارتكاز وسالم الدوسري ونواف العابد وويسلي لوبيز في الوسط وياسر القحطاني في الهجوم، فيما لعب للاستقلال رحمتي في حراسة المرمى وحيدري وصادقي وعمران زاده ونيكونام في الدفاع وصامويل وجباري وفرزادي ومنتظري في الوسط وآش برهاني وعلي حموي في الهجوم.

سيطر الهلال على بداية مجريات الشوط الأول في الاستحواذ على الكرة، رغم الضغط لأصحاب الأرض على حامل الكرة في ملعب الهلال باللعب بدفاع المنطقة، وأرسل أوزيا كرة طويلة خلف المدافعين (15) لنواف العابد خطفها بالرأس من أمام رحمتي حارس المرمى لكن الكرة طالت لخارج المرمى كأول الفرص الهلالية ، الألعاب الإيرانية كانت من الجهة اليمنى الهلالية تشكل خطورة، لكن الإصرار الهلالي على تقديم مباراة قوية ومن هجمة مرتدة (34) قادها سالم الدوسري بسرعة البرق لملعب الاستقلال وبتمريرة في داخل المنطقة لياسر القحطاني حاول المدافع نيكونام إبعادها تصطدم بزميله وتصل لنواف العابد في الجهة اليمنى يسدد الكرة في حلق المرمى هدف التقدم الهلالي المستحق الأفضل فنيا، ومع نهاية الشوط حاول أصحاب الأرض البحث عن هدف التعديل من الركلات الركنية لكن السديري كان يقظا لكل الكرات العرضية لينتهي الشوط بتقدم هلالي بهدف.

أجرى مدرب الاستقلال تبديلين مع مطلع الشوط الثاني بدخول موسافي بدل آرش برهاني وخروج جواد نيكونام ودخول هاشم زاده بدل تبديل هجومي واضح للبحث عن التعديل بفتح اللعب عن طريق الأطراف ولعب الكرات العرضية مستغلا طول قامة لاعبيه مما شكل ضغطا على لاعبي الهلال في الحفاظ على الكرة وهجوم متواصل على مرمى السديري، وطوح البيشي بكرة قريبة من المرمى مررها ويسلي داخل المنطقة (60) كان الأجدى لعبها عرضية، وسدد ياسر الشهراني (65) كرة قوية أبعدها رحمتي ركلة ركنية، تبعها القحطاني بأخرى بعيدة عن المرمى، ومن هجمة مرتدة (67) من كرة قادها ويسلي من الوسط بأربعة لاعبين هلاليين مقابل مدافع واحد أهدر الشهراني فرصة إضافة الهدف الثاني في مواجهة المرمى مسددا فوق العارضة، ليخرج فرزاد من الاستقلال ويدخل أكبر بور بحثا عن الهجوم، وسدد سلمان الفرج كرة جميلة من خارج المنطقة (71) مرت بجوار القائم ، وتوقفت المباراة لدقائق بسبب قذف جماهير الاستقلال بالقوارير للاعبي الهلال عند الدقيقة (75) وتلاعب سالم الدوسري بدفاع الاستقلال في الجهة اليمنى وتوغل داخل المنطقة ولعب كرة عرضية مثالية (79) لويسلي لوبيز أمام المرمى سدد برعونة أبعدها رحمتي بيديه بعيدا عن المرمى ودخل يو بيونج بدل ياسر القحطاني وتلاعب بدفاع الاستقلال وأعيق على رأس المنطقة لم يمنح الحكم السنغافوري عبد الملك البطاقة الثانية لصادقي في لحظة انفراد بالمرمى التي يستحق معها الطرد (86) التي دخل فيها محمد مسعد بدل سالم الدوسري ، وكاد أكبر بور يصيب الهدف (90) من عرضية خرج فيها السديري بتوقيت خاطىء ، وأهدر الهلال فرصة الهدف الثاني من سلمان الفرج ونواف العابد بالتبطيء في نقل الكرة داخل منطقة الثمانية عشر في الوقت بدل الضائع مهدرا فرصة الهدف الثاني وخرج نواف العابد ودخل محمد القرني في نهاية المباراة .


زلزال هلالي في طهران... ورباعية اتفاقية «تهز» الشباب


الرياض - عبدالعزيز العمر _ مكة المكرمة - فارس العتيبي

أنعش الهلال والاتفاق حظوظهما ببلوغ دور الـ16 من دوري أبطال آسيا بعدما حقق الهلال فوزاً ثميناً في مباراة مثيرة، نال فيها الأزرق مبتغاه أمام مضيفه الاستقلال الإيراني بهدف من دون رد، وعاد بثلاث نقاط وضعته في وصافة المجموعة الرابعة إلى جانب العين الإماراتي، الذي سقط أمام الريان القطري بهدف في مقابل هدفين، فيما سحق الاتفاق ضيفه الشباب الإماراتي بأربعة أهداف في مقابل هدف، وثأر من خسارة الدور الأول، ما جعله يتقدم للمركز الثالث في المجموعة الثانية بأربع نقاط.

الاستقلال - الهلال

شنّ أصحاب الدار هجوماً كبيراً في الدقائق الأولى، ما اضطر لاعبي الهلال للعودة إلى خطوطهم الخلفية، لمواجهة سيل الهجمات الإيرانية، قبل أن يبدأ الهلال في ترتيب صفوفه بعد مضي الربع ساعة الأولى، فنجح لاعبو الأزرق في إرباك دفاعات أصحاب الدار من خلال الهجمات السريعة من الطرفين، إذ ينطلق سالم الدوسري من اليمين، ونواف العابد من اليسار، وحاول ياسر القحطاني برأسية لم يكتب لها النجاح، ووسط المحاولات الحثيثة للفريق الأزرق يستفيد نواف العابد من كرة وصلته بالخطأ من المدافعين، لم يتوان العابد في تسديدها قوية في حلق المرمى كهدف أول (35).

بعد ذلك عاد الفريق الإيراني إلى الضغط على مرمى الهلال، واعتمد على كرات عرضية أرهقت مدافعي الهلال، وكاد أرش برهاني أن يدرك التعادل، إلا أن عبدالله السديري التقط الكرة بصعوبة.

وفي الشوط الثاني، فرض الاستقلال هيمنته المطلقة على مساحات الملعب، وزاد من ضغطه الهجومي، ما جعل الهجمات الخطرة تتوالى على مرمى عبدالله السديري، وفي المقابل، حاول ياسر القحطاني ونواف العابد وويسلي الاستفادة من الهجمات المرتدة، وقاد ويسلي هجمة سريعة اخترق بها الدفاعات الإيرانية كافة، قبل أن يجهز كرة رائعة أمام سلطان البيشي، إلا أن الأخير سدد بكل عشوائية مهدراً فرصة ثمينة، ثم أتبعه ياسر الشهراني بصاروخ من مسافة بعيدة، تألق في إبعادها الحارس مهدي رحمتي (64)، وحاول ياسر القحطاني بتسديدة أخرى اعتلت العارضة بقليل (66).

ووسط اندفاع لاعبي الاستقلال، خطف نواف العابد كرة بكل جرأة، ومررها إلى ويسلي الذي انسل من منتصف الميدان، قبل أن يجهزها لياسر الشهراني في مواجهة حارس المرمى، إلا أن الشهراني أرسل الكرة بعيدة جداً عن محيط المرمى (68)، ثم حاول سلمان الفرج بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن (72)، واضطر الحكم السنغافوري عبدالملك عبدالبشير إلى إيقاف المباراة لأكثر من خمسة دقائق، بعد أن بدأت الجماهير بقذف الحكم واللاعبين بكل ما في أيديهم، احتجاجاً على إشهار الحكم البطاقة الصفراء للاعب أكبربور إثر ضربة لنواف العابد من دون كرة (75).

بعد استئناف المباراة، أضاع ياسر القحطاني أثمن الفرص بعد أن بذل سالم الدوسري جهداً جباراً على الجهة اليمنى، قبل أن يهيأ كرة مواتية للقحطاني، إلا أن الأخير سددها سهلة لم يجد مهدي رحمتي في التصدي لها (82)، ودفع المدرب الكرواتي زلاتكو بالكوري يوبيونغ ومحمد مسعد بدلاً من ياسر القحطاني وسالم الدوسري، وكاد أن يعزز الكوري النتيجة بعد أن تلاعب بأكثر من مدافع، إلا أن آخر مدافع أمير صادقي الذي حصل على بطاقة صفراء في الشوط الأول أعاق يوبيونغ، وتوقع الجميع أن يشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية، وبالتالي إبعاده من الملعب، إلا أن الحكم اكتفى باحتساب خطأ سدده ويسلي في الحائط البشري (89).

الاتفاق - الشباب

جاءت البداية لمصلحة أصحاب الضيافة من خلال سيطرة ميدانية متواصلة وهجمات متوالية، قادها الثنائي الهجومي صالح بشير ويوسف السالم، ومن خلفهما صانع الألعاب المتألق يحيى الشهري، فيما تراجع الضيوف لمناطقهم الخلفية في شكل كبير، معتمدين على الهجمات المرتدة لاستغلال سرعة البرازيلي داسيلفا، لتمرّ الدقائق والاتفاق الأفضل أداءً وهجوماً، حتى أهدر السالم أول فرصة خطرة من كرة رأسية أنقذها الحارس سالم الحمادي، ونجح صالح بشير من إحراز هدف فريقه الأول (15).

بعد الهدف، حاول الضيوف تنظيم صفوفهم، وتحسين أدائهم في أرضية الميدان، رغبةً في إدراك التعادل، وحاول الأوزبكي عزيز حيدروف أن يجهز بعض الكرات لداسيلفا والمرزوقي، لكن التسرع وقلة التركيز لم تمكنهم من الوصول إلى شباك فايز السبيعي، ليستمر «فارس الدهناء» في ألعاب هجومية أرهقت دفاع الشباب الإماراتي، وتجلى الشهري كثيراً في تمريراته الجميلة لثنائي الهجوم، وأبدع العُماني أحمد كانو والبرقان في منتصف الميدان، ولعبا دوراً حيوياً مهماً في ربط الدفاع بالهجوم، ومع توالي الهجمات الاتفاقية، تمكن يحيى الشهري من إحراز الهدف الثاني من كرة، هيأها له السالم أرسلها قوية بيسراه، تغير اتجاهها من أحد المدافعين، لتهز الشباك الإماراتية (42).

وفي الشوط الثاني، تحرك لاعبو الشباب الإماراتي على أمل اللحاق بالنتيجة وسط تراجع اتفاقي غير مبرر، ما منح الضيوف من تحقيق مرادهم عبر إحراز الهدف الأول من اللاعب إيدغارد داسيلفا (50)، ولم يهنأ لاعبو الشباب الإماراتي كثيراً بالهدف، بعد أن تعرض لاعبهم لويس ألفا للطرد بالبطاقة الحمراء (55)، ونجح الهداف العائد للنجومية بقوة صالح بشير من إحراز الهدف الثالث (70)، وانسل البديل علي الزقعان بكرة من الجهة اليمنى، ولعبها عرضية محكمة أمام المرمى، عالجها يوسف السالم بلمسة سريعة في الشباك، محرزاً الهدف الرابع لمصلحة أصحاب الضيافة (79).

المرور يعاقب القحطاني والحارثي والبيشي



الرياض - حسام المحمود

لم يجد رجال المرور الموجودون أمام صالة الطيران الخاص في مطار الملك خالد الدولي في الرياض بداً من سحب سيارات كل من ياسر القحطاني وسعد الحارثي وسلطان البيشي والأمين العام لنادي الهلال سامي أبوخضير، نتيجة وقوفهم في شكل مخالف أمام الصالة.

وطالب موظفو الطيران الخاص من لاعبي الهلال بتغيير مواقف سيارتهم، نظير وقوفهم في أماكن غير مناسبة، إذ اختار بعض اللاعبين إيقاف مركباتهم في المواقف المخصصة للموظفين، وعلى رغم تجاوب بعض اللاعبين والإداريين، منهم نواف العابد وفهد المفرج، لم يجد الموظفون تجاوباً من الرباعي الذين أُجبر رجال المرور على سحب سيارتهم. وفي مشهد مختلف، وصل لاعبو الشباب أمس إلى صالة الطيران الخاص عبر حافلة أقلت اللاعبين كافة، بما فيهم الطاقم الفني والإداري للفريق، ما جنّب اللاعبين الاضطرار إلى اختيار مواقف خاطئة.


الهلال ينعش آماله الآسيوية بفوز ثمين على الاستقلال الإيراني
الاتفاق يدك مرمى الشباب الإماراتي برباعية في الجولة الرابعة من البطولة



الرياض: عروة العلي ويحيى ناصر

رد الهلال الدين لمضيفه الاستقلال الإيراني عندما هزمه 1 - صفر أمس الثلاثاء في طهران في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، وسجل نواف العابد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 35.

وكان الهلال سقط أمام الاستقلال 1-2 الأربعاء الماضي في الرياض في الجولة الثالثة، وهو الفوز الثاني للهلال، فرفع رصيده إلى 6 نقاط بفارق المواجهة المباشرة خلف العين الإماراتي الذي خسر أمام الريان القطري 1-2 أمس أيضا في الدوحة، وبفارق نقطة واحدة خلف الاستقلال المتصدر.

ويلتقي الهلال مع العين في قمة ساخنة وحاسمة في الجولة الخامسة في 23 أبريل (نيسان) الحالي، فيما يستضيف الاستقلال الريان الرابع الأخير برصيد 4 نقاط.

وبدا الهلال أكثر انضباطا في مباراة أمس، لا سيما الجانب الدفاعي؛ إذ نجح لاعبوه في كبح جماح الفريق الإيراني الساعي لتسجيل هدف في الشباك السعودية، وسط دعم جماهيري كبير ملأ مدرجات الملعب، وكادت المباراة تتوقف نهائيا بعد أن أعلن الحكم السنغافوري إيقاف المباراة لنحو 6 دقائق في النصف الأخير من الشوط الثاني بسبب رمي الجماهير الإيرانية العلب الفارغة على فريق الهلال السعودي، وهو ما اضطره إلى التشاور مع مراقبي المباراة قبل أن يعود لاستئنافها من جديد ليواصل الفريق الأزرق حضوره الجيد في المواجهة، علما بأن الفريق الإيراني حاول مرارا في الدقائق الأخيرة تسجيل التعادل، لكنه فشل بسبب انضباطية الدفاع الهلالي وقدرته على التصدي للهجمات الإيرانية.

وفي الدمام نجح فريق الاتفاق في إحراز فوز كبير على ضيفه الشباب الإماراتي بنتيجة 4-1 في اللقاء الذي جرى بملعب الأمير محمد بن فهد ضمن منافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا، وسجل للاتفاق صالح بشير (هدفين) ويحيى الشهري ويوسف السالم في الدقائق 15 و42 و71 و80، فيما أحرز للشباب الإماراتي دا سيلفا في الدقيقة 51 من عمر المباراة، ورفع الاتفاق رصيده إلى 4 نقاط، محتلا المركز الثالث وسط تصدر لخويا القطري المجموعة برصيد 8 نقاط مقابل 7 نقاط لبختاكور الأوزبكي، فيما يملك الشباب الإماراتي 3 نقاط.

يبحث ممثلا السعودية الشباب ومواطنه الأهلي اليوم الأربعاء عن خطف بطاقة التأهل إلى دور الـ16 من دوري أبطال آسيا عندما يحل الأول ضيفا ثقيلا على تراكتورسازي تبريز الإيراني في تمام الـ7:30 مساء على ملعب ياديجار إمام، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى لأرفع مسابقة للأندية الآسيوية، وفي إطار الجولة ذاتها يتطلع مواطنه الأهلي إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما يستضيف في 8:45 مساء سباهان أصفهان الإيراني على ملعب الملك عبد العزيز في الشرائع بمكة المكرمة ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي يتصدر لائحتها فريق الأهلي.

ويسعى الأهلي إلى تأكيد فوزه السابق على ضيفه الأسبوع الماضي، وإعلان التأهل رسميا للدور الثاني دون النظر لنتيجة مباراتيه الأخيرتين، في حين يأمل سباهان رد اعتباره وإلحاق الخسارة الأولى بمضيفه، والمحافظة على حظوظه في التأهل.

وعطفا على مستوى الفريقين، فإن كفة الأهلي هي الأرجح خاصة أن المباراة تقام على أرضه وأمام جماهيره.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط جمعها من 3 انتصارات متتالية على ضيفه الغرافة القطري 2 - صفر، ومضيفه النصر الإماراتي 2-1، وسباهان 4-2.

وسيكفل تعادل الأهلي تأهله رسميا إلى الدور الثاني، وهو ما يهدف إليه المدرب الصربي ألكسندر إيليتش الذي سيلعب بطريقة متوازنة دفاعا وهجوما، وعدم منح المنافس حرية الضغط على مرماه.

ومن المتوقع أن يعتمد المدرب على العناصر التي شاركت في المباراة السابقة، خصوصا أن كافة اللاعبين أبدوا جاهزية تامة خلال التحضيرات السابقة.

أما سباهان فيدخل المباراة وهو في المركز الثالث برصيد 3 نقاط من فوز وخسارتين، ويأمل العودة إلى إيران بالنقاط الثلاث التي ستبقيه في صلب المنافسة، خلافا للخسارة التي ستعقد من طموحاته في التأهل.

وفي المواجهة الأخرى، يقف فريق الشباب على صدارة مجموعته الأولى بـ7 نقاط من فوزين على الجيش القطري بهدفين نظيفين، وعلى تراكتورسازي بهدف دون رد في الجولة الماضية، وتعادل إيجابي بهدف لمثله مع الجزيرة الإماراتي خارج قواعده.

ويركز المدرب البلجيكي ميشال برودوم على تحقيق الفوز حتى يبقى في صدارة المجموعة وبفارق مطمئن عن منافسيه.

يدخل الشباب المباراة بروح عالية بعد النتائج الإيجابية بالجولات الثلاث الماضية.

في المقابل، سيسعى المدرب البرتغالي توني أوليفيرا المسير للشؤون الفنية للفريق الإيراني إلى تعويض خسارته في الرياض 1 - صفر، ليرد الدين لضيفه ويشارك الشباب الصدارة في حال الفوز، حيث يملك الفريق 4 نقاط من فوز على الجزيرة الإماراتي 3-1 وتعادل مع الجيش القطري في قطر 3-3، ويعد أوليفيرا خبيرا في الكرة الخليجية والسعودية بالتحديد بعدما أشرف على الاتفاق والاتحاد السعوديين والشارقة الإماراتي.

من جهة أخرى يحل فريق نجران ضيفا على فريق السالمية الكويتي في ختام منافسات الدور التمهيدي لبطولة خليجي 28 للأندية، وليس أمامه سوى الفوز للتأهل لدور الثمانية، حيث يتفوق عليه مستضيفه بالأهداف، وكان نجران خسر بثلاثية من المحرق البحريني، فيما السالمية يدخل اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل لخطف البطاقة الثانية عن المجموعة الثانية والتأهل برفقة المحرق البحريني الذي خطف البطاقة الأولى.

وعلى ملعب مدينة الأمير سلمان بن عبد العزيز بالمجمعة يستضيف الفيصلي السعودي نظيره فريق البسيتين البحريني متذيل المجموعة بنقطة يتيمة، وتأتي مباراة الفيصلي مع البسيتين كتأدية واجب بعد أن تأهل الفيصلي «المتصدر» لدور الثمانية وضمن خوض لقاء دور الثمانية على ملعبه.



اللجنة الإخبارية غير متواجد حالياً  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:23 PM.

Designed by: BAA
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi